رد هالة صدقي بعد ما جوزها طلبها في بيت الطاعة ورأي شيخ الأزهر في الموضوع

بعد ما هالة صدقي جالها إنذار بالطاعة من زوجها سامح سامي، نشرت على صفحتها على انستجرام صورة من الإنذار وكتبت:

“خبر سيئ لكل اللي تقدموا لي، فالزوج طلبني في بيت الطاعة، مع إنه الشهر اللي فات عمل فيديو وطلقني فيه، وصحيح هو في أمركيا وأنا في مصر فشكلها هتكون طاعة أون لاين”.

وكملت سخريتها من الإنذار:

“استأذنكم علشان أنزل أشتري الطشت والجلابية، بس حد عارف ممكن أجيب الولاد ولا لا.. مقولة غراب البين طلعت كذب.. مفيش فراق ولا حاجة..بلاغ العرسان لما أفض الإشتباك هنعمل طلبات جديدة.. المسخرة بعينها”

وكان في نزاع قضائى ما بين الفنانة هالة صدقي وجوزها سامح سامي، بعد طلاقهم الشهر اللي فات، على قطعة أرض كان كتب لها توكيل بيها. وكان سامح سامي تقدم للمحكمة بطلب إلغاء التوكيل ده، لكن المحكمة حكمت لصالح هالة صدقي وتم فض النزاع ده بالفعل.

رأي شيخ الأزهر في قانون الطاعة

وكان شيخ الأزهر أحمد الطيب طلع ببيان في برنامج “الإمام الطيب” أكد فيه إن بيت الطاعة مالوش وجود في الشريعة الإسلامية وإنه مهين للزوجة وبيسلب منها حقوقها وطالب إلغاء مادة الأحوال الشخصية اللي بتنص على القانون التعسفي ده.

وبناء على رأي المختصين القانونيين والفقهيين، فالقانون ده جاي من عصور المماليك ومالوش أي سند شرعي في الشريعة الإسلامية.

خلي بالك من زيزي يفتح النقاش بين المصريين حول قانونية بيت الطاعة

والنقاش حول شرعية قانون الطاعة بدأ يظهر بقوة في المجتمع المصري وبخاصة بين النسويات بسبب مسلسل خلي بالك من زيزي اللي طرح المشكلة دي وبين قد إيه ممكن تكون ظالمة وتعسفية ضد الستات.

ورغم إن المادة دي من القانون مالهاش ثقل قانوني حقيقي لإن شروط امتثال الزوجة للإنذار ده بيحتاج تفاصيل كتير من السهل إن الزوجة تتفاداها وكمان ممكن تتفادى الموقف ككل بطلب الخلع أصلًا، لكن للأسف القانون ده لسه ممكن يؤذي ستات كتير خاصة في طبقات محدودي الدخل اللي طلب الخلع ممكن مايكونش متوفر لهم لإنه بينص على التفريض في حقوقهم من المؤخر وخلافه واللي ممكن يكونوا في حاجة ماسة إليها.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: استغل عدم فهمها الجيد للغة: تحرش سائح برازيلي بفتاة في مصر

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin