رأس الهلال: واحدة من العجائب المنسية في ليبيا

ليبيا فيها أماكن حلوة ومميزة ومش موجودة في مناطق تانية كتير تقدر تزورها، بس للأسف مش بتاخد القدر الكافي من الترويج لها على المستوى الدولي أو حتى بين مواطنيها، بس مؤخرًا كان في مجهودات حكومية لتنشيط السياحة في ليبيا، ومحاولات علشان يرجع في انتعاش على مستوى السياحة تاني.

ومن ضمن الأماكن اللي منسية في ليبيا منطقة رأس الهلال، وده راجع لأسباب كتير من أهمها فترة الحرب اللي استمرت لسنين في البلد واللي سببت لها كساد على كل المستويات، واللي خلت المنطقة دي تبقى تحت سيطرة المليشيات بسبب موقعها الإستراتيجي، ده غير غلق الطريق الساحلي لسنين، بس بعد إعادة فتحه وفك الحصار عن رأس الهلال سنة 2014، ده سَهِل حركة السياحة بشكل كبير بين شرق وغرب البلد.

رأس الهلال بتقع شرق ليبيا في منطقة الجبل الأخضر وبعيدة حوالي 200 متر عن مدينة بني غازي، وتعتبر من أهم المناطق اللي لازم تستهدفها الحكومة في خطتها لتنشيط السياحة، لطبيعتها المختلفة عن غيرها من المناطق والشواطيء في ليبيا، لإنها بتمتلك كهوف كتيرة جوا البحر، والشواطيء متزينة بالكريستال. ده غير إنها بتجمع ما بين كونها شاطيء وبين مفهوم الغابة بأشجارها البرية، بالإضافة لشلال بافلو اللي موجود في قمة الجبل، واللي هتلاقي جانبه استراحة للحاكم الإيطالي بالبو اللي حكم ليبيا فترة الاستعمار الإيطالي واستمر الحكم لحد ما مات. اسمها نسبة لشكل رأسها البحري اللي بيشبه الهلال لما تبص له من أعلى الجبل.

كانت بمثابة جنة محرمة لسنين وعقود على الشعب الليبي لإنها كانت منتجع خاص للحكام في العهود القديمة، زيّ بابلو وأخرهم معمر القذافي اللي اتخذها منتجعًا لعائلته والمقربين له لحد 2011.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: أدرير أميلال.. فندق هتعيش فيه تجربة العزلة بشكل مختلف

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin