ديمية السباع .. من الأسود الرابضة للصقور البرية

الفيوم من أكتر المناطق في مصر اللي بتتميز بأماكن سياحية كتير معروفة، بس النهاردة هنعرف أكتر عن جزيرة في الفيوم اشتهرت في العصر اليوناني والروماني، ودلوقتي مشهورة بصيد الطيور البرية. “ديمية السباع” جزيرة آثرية فيها أطلال مدينة بطلمية في محافظة الفيوم، على بعد 3 كيلو متر من بحيرة قارون، اتسمت المنطقة ب”ديمية السباع” لأن فيها طريق طوله 400 متر كان بيمثل معبد مبني بالأحجار، وعلي جانبيه أسود.

الطريق ده بيوصل لشاطئ البحيرة، وبتتميز المنطقة بآثار متنوعة، زي معبد صغير من الحجر المربع، و أسوار حوائط المدينة المكونة من الطوب اللبن بارتفاع حوالي 10 أمتار، و سُمك 5 أمتار. وكانت الجزيرة مشهورة باسم “الأسود الرابضة” نسبةً لتمثالين علي هيئة أسد رابض بيعودوا للعصر البطلمي، والتمثالين دول منحوتين من الحجر الرملي خارج معبد الإله سكنوبايوس، وُمحاطين برديم أحد أجزاء المعبد.

الجزيرة شهدت ازدهار كبير في عصر بطليموس الثاني اللي اهتم باستصلاح الأراضي فيها. واستمر الازدهار ده لأكتر من قرنين، بس للأسف بعد انهيار حكم البطالمة اندثرت مدن كتير في المنطقة وبقيت أطلال ديمية السباع.

وأثناء تنقيب بعثة إيطالية في المنطقة قدروا يوصلوا لأرشيف آثري جديد بيتضمن 150 قطعة من “الأوستراكا”، وهي قطع من الفخار الصغير مدون عليه نصوص باللغة المصرية القديمة المعروفة باسم “الديموطيقية”. وقالت البعثة إن الأرشيف ده بتحتوي كل قطعة منه على اسم كاهن معبد الإله سوبك بالمنطقة، وإن الأرشيف بيؤرخ العصر الروماني، وبيعزز الأهمية الدينية للمنطقة.

عن: fayoum-orlando.blogspot.com

الجزيرة معروفة دلوقتي بالسفاري و الصيد لأنواع نادرة من الحمام و الصقور اللي بيوصل سعرها لآلاف الجنيهات، ومن أشهر قصص الصيد هناك قصة الحمامة المشبكة اللي بيتحط علي ضهرها شبكة صيد اسمها “شرك” وبيتحطلها الأكل والمياه، و بتكون فريسة سهلة للصقور.

أول ما الصقر يقرب من الحمامة علشان يصطادها ييتحاوط بالشبك اللي عليها، وبيبقى هو نفسه فريسة سهلة لصاحب الحمامة، والصقور دي أسعارها بتوصل لحوالي نصف مليون جنيه لكل هواة تربية الصقور.

آخر كلمة: متفوتوش قراءة نفسكم تغامروا في أماكن سياحية جديدة؟ القائمة دي بتضم سبعة من أجمل المواقع السياحية المنسية في مصر

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin