دار الإفتاء حددت أسماء حرام شرعًا للمولود الجديد

بعد سؤال من أم مصرية للدار الإفتاء على مواقع التواصل الإجتماعي عن حكم تسمية البنت باسم “ريتاج أو ريماس”، اتفتح من تاني الكلام في موضوع الأسماء ده، وعن ازاي ممكن الأب والأم يختاروا أسماء لأولادهم طبقُا للشريعة الإسلامية، وده لإن فيه ناس كتير بتهتم بالشكل الديني بشكل كبير، جبنا ليكوا بعض الحاجات اللي حرمها دار الإفتاء واللي من ضمنها اسماء مش حرام بس غير محببة، ويفضل إننا مانستخدمهاش.

  • كل اسم خاص بالله، واللي هي أسماء الله الحسني زي الخالق والقدوس.
  • الأسماء اللي ماينفعش تتقال غير لربنا زي “ملك الملوك” “وسلطان السلاطين” .
  • كل اسم معبد مضاف إليه “معبد” غير “الله” زي عبد النجم، وعبد الشعري، عبد العزي، وعبد النبي، وعبد الرسول.

غير نوعية الأسماء دي، فيه أسماء مش حرام شرعًا بس غير محببة، علشان معناها في المعجم مش مستحب، بس هى في الحقيقة أسماء شائعة وبنستخدمها كتير، زي اسم “يارا” علشان معناه “الأكل المحروق”

وزي اسم “مايا” علشان ملوش أصل في اللغة العربية، وبيعود أصله لقبيلة كانت عايشة في أمريكا وكانت رافضة للتحضر والتثفيف، و”لمارا” وهو يعتبر من الأسماء الفارسية واللي معناه”أنثى الكلب” والمذكر بتاعها “دليمار”.

وريماس اللي فيه معاني سيئة كتيرة زي “ظلمة القبر الموحشة”، وريناد اللي معناه “قساوة القلب وكثرة ذنوبه”، واسم لارا مشتق من Larissa وهو في الأصل من الأسماء اليونانية اللي منسوبة للألهة “تبير” وهو نهر مقدس في إيطاليا.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: دار الإفتاء قالت إيه عن المفاهيم الخاطئة وتبرير إهمال الإجراءات الاحترازية؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin