حسين رياض سبب حالة من السخرية والغضب على السوشيال ميديا بعد تحريف القرآن في فيلم “بنات الليل”

بعد حوالي 70 سنة من إنتاجه، الفيلم المصري “بنات الليل” اللي اتعرض في السينمات سنة 1955 جذب اهتمام رواد ونشطاء مصريين على فيسبوك. الناس بدأت تشير مقطع فيديو من أحداث الفيلم وركزوا على خطأ ديني سبب موجة من الغضب والسخرية في نفس الوقت على السوشيال ميديا.

ظهر الفنان القدير حسين رياض، في مقطع الفيديو، وهو بيكلم الفنانة مديحة يسري، وقال لها: “قال الله تعالى في كتابه العزيز الجنة تحت أقدام الأمهات، وده في حد ذاته أعظم تكريم للأم”، واللي سبب جدل كبير ما بين الناس على الفيسبوك لإن الجملة دي مش آية قرآنية ولا ليها أي علاقة بالقرآن، وكمان مش حديث قدسي ولا حتى حديث شريف عن الرسول. الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، وضح إن مقولة “الجنة تحت أقدام الأمهات”، تعتبر حاجة بنقول عليها «الأثر»، ووضح إن في أحاديث عن الرسول فيها نفس المعنى ده في تكريم الأم ورفع قيمتها، لكن مفيش حاجة في القرأن أو السنة بتقول “الجنة تحت أقدام الأمهات حرفيًا”.

المشهد المنتشر على السوشيال ميديا من فيلم “بنات الليل” سبب غضب بين المتابعين اللي شايفين إن فيه “تحريف” في القرآن، ووضح بعض المتابعين إنهم متضايقين جدًا من المشهد، بسبب انعدام الثقافة الدينية، ونشر معلومات غلط ممكن يصدقها ناس كتير بسبب انتشار الفن وقوة تأثيره، وإن الشعب كان ومايزال بيستمد ثقافته منه سواء في الماضي أو الحاضر.

توفى الفنان حسين رياض في 17 يوليو عام 1965، بعد مشوار فني طويل وأعمال فنية كتير قدمها في السينما والتليفزيون والمسرح.

وماحصلش إن الفنان حسين رياض بعد لحظة عن التمثيل لحد ما جاتله ذبحة صدرية وطلب منه الدكتور يفضل في السرير لفترة طويلة، ورغم كده مانفذش أوامر الدكتور وأصر على النزول والوقوف على خشبة المسرح.

كان آخر الأدوار اللي عملها حسين رياض هو تصوير كل مشاهد دوره في فيلم “أغلى من حياتي” مع الفنان صلاح ذو الفقار والفنانة شادية، وكمان شارك في فيلم “ليلة الزفاف”مع الفنان أحمد مظهر والفنانة سعاد حسني، بس للأسف اتوفى قبل ما يخلص تصوير كل مشاهده في الفيلم.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: هل الفن في منه الحلو والوحش، ولا طريقة تعبير مكفولة فيها الحرية المُطلقة؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin