حاجات محتاجين نتفق عليها في العلاقات الرومانسية كإننا مانعرفش بعض

في الفترة دي، وخصوصًا بسبب السوشيال ميديا، بقى عندنا وسائل كتير أوي ومختلفة للعلاقات الرومانسية أو بمعنى أصح الديت أو الموعد الغرامي، زيّ إنك تتعرف على حد غريب عنك خالص وتتكلموا وتتناقشوا في مواضيع كتير وأنتم ماتعرفوش بعض، وتحاولوا تلاقوا حاجات مشتركة بينكم في أساسيات حياتكم وشخصياتكم، يعني مثلًا في أسلوب حياتكم، الشغل، الماديات، الحاجات اللي ممكن تبقى بالنسبالك عادي بس بالنسبة لحد تاني ماتنفعش، وهكذا؛ وفي الأول والأخر، الاتفاقات في العلاقات من الأول هتسهل عليكم حاجات كتير.

حسينا إن ممكن يبقى في أوقات كتير مش بنناقش المواضيع دي مع بعض لو عارفين بعض والارتباط جه واحدة واحدة، وأوقات كتير بنتفاجئ بعد وقت كبير ممكن يوصل لسنين إن احنا مش شبه بعض في حاجات أساسية، أو في اختلافات مش عارفين نتعامل معاها في شخصيات بعض.. حسينا برضه إن ضروري نتكلم في المواضيع دي ونتناقش فيها ونوصل لأرض مشتركة نقف عليها احنا الاتنين، علشان نوصل لعلاقات صحية أكتر.

الماديات

غير الكلام بتاع احنا بنشتري راجل، ومش هنختلف، لا الناس لسه بتختلف في الماديات من أول ما يرتبطوا لحد أخر خطوة في الجواز والقايمة والليلة دي كلها.. ويمكن دلوقتي كمان الخناقة الأبدية بتاعت “مين اللي يدفع في الديت” شايفينها مشعللة على تويتر، “الراجل مايبقاش راجل لو ساب البنت تدفع”، “لأ يعني إيه حد يدفعلي ما أنا إنسان مستقل”، “لا هو الجنتلة بتقول هو يدفع الديت وهي تعزمه على حاجة أو تردهاله بهدية”. بعيدًا عن مين صح ومين غلط، اقعدوا اتكلموا في المواضيع دي من البداية كده وشوفوا بتفكروا شبه بعض ولا هتتقفلوا من العلاقة كلها من البداية وتلاقوا أعلام حمراء منورة، بالذات إنه الموضوع أكبر من مين هيدفع في الديت، ده له علاقة بالفلوس قيمتها إيه عند كل واحد وإيه شايفه مهم يصرف عليه فلوس مقارنةً بحاجات تانية.

أسلوب الحياة

عن: hcamag

طريقة اللبس، بتشتغل إيه ومواعيدك ويومك ماشي ازاي، كل دي حاجات مفروض نتعرف عليها من بداية العلاقة مش نكتشفها في النص، ونرجع نتخانق إن الطرف التاني مثلًا حياته 80% منها في الشغل، أو أسلوب حياته ومعتقداته مش مناسبة لتفكيرنا، أو مش هنعرف نتعامل معاها ونلاقي نقطة تتقابل فيها أفكارنا، لازم نعرف ده من البداية مش بعد سنين. يعني مايجيش راجل يحب واحدة وهي ليها أسلوب معين في اللبس، بعدين يرجع يقول لا عايزك تغيريه، ولا ست تحب راجل شغله بيمثل جزء كبير في حياته وهي عارفة من البداية، وتيجي بعد الارتباط تشتكي من إنه مش فاضي زيّ ما هي عايزة، طب ما أنتي عارفة من الأول.

لغة التعبير عن الحب

عن: Pinterest

أو كما يقال “love language”، ازاي شخصيتك بتعبر عن الحب، وطريقة تعبيرك عن مشاعرك، يعني بتحب تعبر بالكلام، بتحتاج تسمع دايمًا من اللي بتحبه قد إيه هو بيحبك، بتحب تسمع كلام حلو كل شوية، ولا بتحب تعبر عن مشاعرك بالأفعال، بتحب تخرج كتير مثلًا وتقضي أكبر وقت مع اللي بتحبه، ولا مش بتعرف تعبر بالكلام كل شوية وشايف إن خلاص ما دي بديهيات مش هنفضل كل شوية نقول مشاعرنا، أو حتى طريقة تعبيرك عن مشاعرك بتبقى عبارة عن هدايا، طول الوقت حاسس إنك عايز تجيب هدية للي بتحبه وتعبر له بيها عن مشاعرك؟ أيًا كانت طريقتك في التعبير عن مشاعرك، ركز في طريقة الشخص اللي بتختاره، وإنها تكون مُرضية ليك.. علشان ماتجيش بعد كده تقول إنها مش منتاسبة أو إنك مش مبسوط ومش مرتاح وحاسس إنه مش بيحبك كفاية أو مش بيعبر لك عن حبه بالطريقة اللي أنت عايزها.

الحياة الاجتماعية

بعيدًا عن نظرية إنجي وعلاء في فيلم “رد قلبي”، الحياة الاجتماعية نفسها أكيد لازم يكون في توافق بين الطرفين، علشان يقدروا يكملوا، محتاجين يتناقشوا في حياة كل واحد فيهم عاملة ازاي، والناس اللي متعود يتعامل معاها في يومه، هتعرفوا تخلوا الدنيا بتاعتك والدنيا بتاعته يتقابلوا في نقطة؟ ده سؤال مهم تسألوه لبعض في البداية.

العلاقات الاجتماعية مع الأهل والصحاب كمان مهمة هنا؛ محتاجين تتناقشوا في موضوع زيّ له صحاب بنات وأنتي مش متقبلة ده أو العكس، أو خناقة الخروج مع صحابها الولاد أو العكس، كمان علاقته بأهله، وعلاقتهم بيكم لما ترتبطوا، طبعهم مثلًا إنهم يحشروا مناخيرهم في كل حاجة وأنتي بتحبي الخصوصية، أو أنتي شايفاها عادي مشاركة وهتحبي تقربي منهم، وهكذا. كل الخناقات دي محتاجين تتكلموا فيها وتبقوا متقبلين حياة الشخص اللي قدامكم، علشان ماتبقاش سبب في مشاكل بعدين.

الشخصية

عن: foochia

ودي أكيد مش هنكتشفها في يوم وليلة، بس في أساسيات لازم ناخد بالنا منها وهل هتناسبنا ولا لأ، يعني مثلًا لو شخص بطبعه هادي وبيحب كل حاجة تبقى ماشية بالراحة وبتخطيط، مش بيحب الخروجات الزحمة أو إنه يخرج مع شلة كبيرة، مش بيحب الدوشة والحفلات، وأنت بطبعك بتحب الحاجات دي، ماتروحش تحاول تغيره أو تضغط عليه يعمل حاجات هو مش بيحبها، لأ روح اختار شخصية مهيبرة من الأول، لكن لو أنت هتعرف تتقبل الاختلاف، يبقى دوس طبعًا.. الفكرة كلها إنك تاخد بالك من البداية وتقرر هتعرف تتعايش ولا لأ، لو عايز حد شبهك في طباعك، يبقى تختار حد من الأول كده، علشان ماتجيش في الأخر تقول ده مش بيحبني ومش بيشاركني اهتماماتي.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: أفلام مصرية شاورت على العلاقات التوكسيك اللي في حياتنا

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin