في عيد ميلادها: حكايات من حياة جيجي حديد

من أول ظهورها على الساحة ولحد النهارده، جيجي حديد فرضت نفسها كعنوان رئيسي للموضة العالمية من خلال ظهورها المميز في أبرز أحداث عالم الموضة، وجيجي كان عندها قدرة عجيبة على جذب انتباه العالم ليها من أول ما ظهرت لحد دلوقتي. في المقال ده، هنحكي عن شوية مواقف في حياتها فى عيد ميلادها.

عن: pinterest

وهي عندها سنتين بس شاركت في إعلان baby guess، وبعدها واصلت طريقها بسرعة كموديل ووجه مثالي لحملات الدعاية، وعرفت طريقها لأسابيع الموضة، وكانت المفضلة عند كتير من المصممين كنجمة لعروضهم.

جيجي وميلاني ترامب

في ٢٠١٦ اضطرت جيجي حديد تقدم اعتذار بعد الهجوم اللي اتعرضت له من أنصار اليمين واتهامها بالعنصرية بسبب سخريتها من السيدة الأولى ساعتها “ميلانيا ترامب”، وده كان خلال تقديمها حفل American Music Awards.

عن: H&M

ظهور جيجي الأخير

في حملة لH&M، أطلقت جيجي خط تصميماتها الجديد للصيف بالتعاون مع العلامة التجارية الشهيرة، وهو ظهور في سلسلة ظهور قليل في الفترة الأخيرة بعد حادثة انفصالها الأخيرة عن المغني الشهير زين مالك، واللي انفصالها عنه كان الحديث الأول للعالم كله تقريبًا.

بحسب موقع TMZ، والدة جيجي، يولاندا حديد، قالت إن مالك اعتدى عليها، ودي حاجة مالك أنكرها، والموضوع خلص بإنه دفع غرامة والمحكمة أمرت إنه ياخد دورات إدارة الغضب. ونشرت جيجي بيان دعت فيه للحفاظ على خصوصيتها، وده بيعكس حالة الاهتمام الكبير باللي حصل وخوفها على بنتها “خاي” من تأثير ده في المستقبل.

عن: hola

الحادثة دي كان ليها تأثير كبير على جيجي، اللي بتحاول إنها ترجع تاني للساحة بشكل تدريجي، خصوصًا إنها واحدة من أهم عارضات الأزياء في العالم ووش معروف لحملات كبيرة فيه ولازم تحافظ على مسيرتها المهنية.

يولاندا، والدة جيجي، هي شخصية تلفزيونية هولندية-أمريكية، وعارضة أزياء سابقة، وزوجة محمد حديد، ويولاندا معروف عنها اهتمامها بحياة جيجي وبيلا وشغلهم كعارضات أزياء، بس جيجي ليها وضع خاص من الاهتمام والتدخل في حياتها هنتكلم عنه قدام، بس اللي لازم نعرفه هو تأثيرها وتدخلها في كل اللي بتعمله باستمرار.

التدخل ده اتسبب في غضب على مواقع التواصل الاجتماعي ودعم لجيجي، بعد ما كشف فيديو مصور إنها منعت بنتها من الأكل علشان تحافظ على شغلها كموديل.

جيجي وفلسطين

كواحدة أصولها فلسطينية، ومرتبطة بالأصول دي كون والدها هو محمد حديد، وهو رجل رجل أعمال وقطب عقارات كبير ،كانت دايمًا جيجي مهتمة بالتعليق على الأحداث في فلسطين والاضطهاد اللي بيتعرض له الفلسطينيين.

من تلات سنين وبعد استشهاد 60 فلسطيني من بينهم 8 أطفال على أيد القوات الإسرائيلية، خرجت جيجي وأعلنت دعمها على تويتر، وكان رد الفعل كبير سواء مؤيد أو معارض من أنصار اللوبي الصهويني وإسرائيل، ووصل الهجوم عليها لوسائل الإعلام الإسرائيلية اللي اتهمتها كالمعتاد ب”معاداة السامية”، وده طبعًا بسبب تأثيرها الكبير والواسع.

هجوم تل أبيب 

جيجي كررت دعمها من خلال حسابتها على السوشيال ميديا مع كل عدوان بيتعرض له الشعب الفلسطيني، زيّ اللي حصل في حي الشيخ جراح وغيره.

لكن أخر موقف ليها سبب جدل في الجانبين، وده كان وقت إطلاق نار من فدائي في تل أبيب استهدف إسرائيليين، وخرجت بعده عارضة الأزياء الشهيرة على إنستجرام وقالت رسالة ملخصها إن عملية إطلاق النار بتتعارض مع الرسالة الحقيقية لحرية فلسطين وقالت إن الإسرائيليين الأبرياء ما يستحقوش الموت. طبعًا تم الاحتفاء بكلامها في الإعلام الإسرائيلي، وسط غضب وانتقادات على الجانب التاني.

ڤوج وفلسطين

واقعة غريبة كشفت عنها ديلي ميل مارس اللي فات كان أطرافها جيجي ومجلةڤوغ وإسرائيل، وده بعد ما شالت المجلة اسم فلسطين من حوار مع جيجي قالت فيه إنها بتتبرع لفلسطين وأوكرانيا، ووقتها ديلي ميل قالت إن السبب كان الهجوم على ڤوغ واتهامها بمعاداة السامية.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: إيما واتسون تدعم النضال الفلسطيني ضد إسرائيل

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin