ثقافة طبخ جديدة بالزهور الفريش من المطبخ التونسي

بوصفات أكل وشرب وسلطات غير تقليدية من قلب المطبخ التونسي، كلها فريش، من الشاي بأوراق الفراولة لسلطة البنفسج، بتنطلق ثقافة جديدة معتمدة على الزهور الطازة، وابتدت الثقافة دي من مزرعة لإنتاج الزهور اللي تنفع للأكل، ودي ظاهرة جديدة على المطبخ التونسي، الزهور دي بتعملها سونيا أبيضي اللي قررت تعمل المزرعة دي في منطقة طبرقة، وبقى عليها إقبال كبير من عملائها.

عن: MCD

في المزرعة دي، هنلاقي القصعون البري، ودي نبتة زرقا طعمها شبيه بالخيار، وكمان التوم المعمر، وده نبتة بنفسجية طعمها شبه طعم البصل، والكبوسين أو أبو خنجر، اللي طعمه قريب من طعم الفجل، وبيعتبر ملك الزهور الصالحة للأكل، وبيدخلوا في وصفات الأكل والسلطة وكمان المشروبات.

النباتات دي بتستعمل في إعداد الأطباق التونسية، زيّ شوش الورد، ودي زهور مجففة بتتحط على بعض الحلويات التونسية التقليدية، وزيّ كمان زهرة الخزامي، اللي بتستخدم في تحضير وصفة رأس الحانوت، سونيا كانت فاكرة إن الزهور هتتحضر للتصدير وإن مش هيكون فيه طلب عليها في السوق الداخلية، لكنها اتفاجئت بالإقبال الكبير عليها خصوصًا من بعض الفنادق الفخمة والمطاعم، ومن هنا ابتدت الثقافة الجديدة دي تدخل المطبخ التونسي.

عن: دنيا

والموضوع بدأ بزراعة حوالي 10 أصناف من الزهور بعد ما جابت من فرنسا 42 نوع بذور، وبتقول سونيا إنها بتشتغل في الحاجة اللي بتحبها اللي مليانة بالألوان، ونفسها إنها تساهم من خلال الزهور اللي بتنتجها إنها تطلق ثقافة الطبخ الجديدة في العالم.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: 5 وصفات مغربية سهلة للأكل النباتي

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin