تونس وأول امرأة تونسية تتولى رئاسة الحكومة في الوطن العربي

عين الرئيس التونسي، قيس سعيد، المهندسة نجلاء بودن رمضان رئيسة للوزراء، وبكده تعتبر نجلال بودن أول امرأة تاخد المنصب في تونس والوطن العربي كله. وطلب الرئيس من بودن إن أولوية حكومتها تكون مكافحة الفساد وإعادة الأمل للتونسيين.

وتكليف بودن برئاسة الوزراء جه بعد شهرين من عزل رئيس الحكومة السابقة وتجميد أنشطة البرلمان وتحكم الرئيس في السلطة التنفيذية والتشريعية بالكامل لمدة شهر، في خطوة سببت ضجة كبيرة في العالم العربي بعد ما وصفها خصومها الرئيس بإنها انقلاب، واللي قال الرئيس إنها ضرورية لإنقاذ البلد من الانهيار.

وفي بيان الرئيس سعيد قال: “كلف… السيدة نجلاء بودن حرم رمضان بتشكيل حكومة، على أن يتم ذلك في أقرب الآجال”. ونجلاء بودن رمضان (63 سنة) من مواليد 1958 أصيلة ولاية القيروان، وهي أستاذة تعليم عالي في المدرسة الوطنية للمهندسين في تونس، مختصّة في علوم الجيولوجيا، وبتشتغل حاليًا على خطة مكلفة بتنفيذ برامج البنك الدولي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وقال الرئيس سعيد في خطاب تكليف نجلاء بودن رمضان إنه لازم تبدأ في اقتراح أعضاء الحكومة بسرعة، واعتبر إن تونس ضيعت وقت كتير.

ووضح سعيد إن تعيين امرأة رئيسة للوزراء هو تكريم وشرف للمرأة التونسية، وهو أمر تاريخي بيحصل لأول مرة في تونس.

وطالب سعيد إن تكون مقاومة الفساد أولوية الحكومة اللي هتواصل عملها لحد نهاية التدابير الاستثنائية اللي أقرها من شهرين.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: بين احتفالات واتهامات بالانقلاب: الرئيس التونسي قيس سعيد يقيل رئيس الوزراء ويجمد البرلمان

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin