تفاصيل أزمة “فريدة رمضان” المتحولة جنسيًا مع مهنتها في وزارة التربية والتعليم

بعد قضية فريدة رمضان المتحولة جنسيًا من محمد رمضان، اللي انتشرت حكايتها مع التحول الجنسي ومشكلتها مع العودة لمهنتها كمدرس في وزارة التربية والتعليم، والكلام اللي انتشر عن إنها بتواجه مشكلة في الرجوع لمهنتها بسبب عملية التحول الجنسي، ورد وزير التربية والتعليم على الموضوع وتوضيحه.. فتعالوا نشوف إيه اللي حصل.

عرضت فريدة رمضان حكايتها وتحولها جنسيًا من راجل لست، وبتطالب برجوعها لوظيفتها في وزارة التربية والتعليم وناشدت الوزير يراجع ملفها، وبالفعل صرح الوزير الدكتور طارق شوقي في مداخلة تليفزيونية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج الحكاية، بتفاصيل حقيقة رجوع فريدة للعمل.

ووضح إنها كانت بتشتغل في وزارة التربية والتعليم كمدرس ابتدائي، اتعينت سنة 1992، لكن في سنة 2004 تم فصلها بسبب كثرة الغياب، وتم إجراء تحقيق معاها ورجعت للعمل في نفس السنة، بعدين تكرر غيابها في 2017 وتم إنهاء خدمتها، وكمان قال إنها من ساعتها متقدمتش بأي التماس منذ صدور قرار الفصل، وإن طلب عودتها للعمل دلوقتي طلب غريب، لإن الوزارة ملهاش علاقة بقصتها، والوزارة مش هتقدر ترجعها للعمل من الناحية القانونية لأسباب كتير.

لكن أكد دعمه ليها كحالة إنسانية، وإن ممكن محاولة حل مشكلتها من أي جهة تانية تقدر تساعدها، وبالفعل فيه محاولات لمساعدتها بالتنسيق مع محافظ دمياط، وكمان دعا أساتذة علم النفس ورجال الدين لنشر الوعي لمكافحة التنمر ضد المتحولين جنسيًا، وإن لازم المجتمع يتقبلهم.

آخر كلمة: شاركونا برأيكم في التعليقات.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin