تطور سندوتشات المدرسة من الجبنة بخيار للانش بوكس فيه مكسرات

من أجيال كانوا بياخدوا سندوتشات الجبنة والمربى في أكياس بلاستيك، واللي بيجيب سندوتشات جبنة رومي ولا لانشون يبقى أروش واحد.. لجيل اللانش بوكس بتاعه لازم يبقى فيه حلو وحادق وفواكه ومكسرات، ازاي اتطورنا ووصلنا للمرحلة دي، وإيه الفرق بين الأجيال دي، وازاي وصلنا لمسابقة بين الأمهات أو بالمعنى الدارج دلوقتي “جروبات الماميز” على اللانش بوكس ومحتوياته.

أينعم سندوتشات الجبنة على ما بنيجي ناكلها في الفسحة كانت بتبقى كإن داس عليها قطر بضايع، بس كنا بنحبها عادي، وياسلام لو ساعدك زمانك وفي بواقي غداء من اليوم اللي قبله، فراخ مثلًا ومامتك تعملك الفراح في سندوتشات، وتروح تاني يوم المدرسة ملك زمانك.. ولا فاكر صاحبك اللي كان بيبدل معاك السندوتشات لو معاك لانشون أو جبنة رومي؟

طب فاكر “الغديوة”؟ كام كيس شيبسي مع تجميعة سندوتشاتنا، مع أزايز بيبسي وعصاير، ودي غالبًا كانت بتبقى يوم الخميس، أخر الأسبوع بقى وعايزين حاجة لذيذة وقعدة كده تهون علينا اللي حصل في الأسبوع، بس لو تفتكر برضه، أوقات كتير كان بيبقى الغرض من الغديوة دي هي سرقة سندوتشاتك الحلوة بطريقة قانونية مقنّعة، عملية نصب نضيفة بمعنى أصح.

لما كبرنا واختلفت المسميات بتاعت كل حاجة وبقيت أشيك وكده، اكتشفنا إن الغديوة بتاعتنا دي بيسموها في أوروبا والدول المتقدمة picnic وبيتعمل في جناين واسعة وبيفرشوا ملايات كاروهات ويفرشوا كل ما لذ وطاب من أكل وفواكه وعصاير وشوكلاتة.

وصلنا دلوقتي لجيل، بياخدوا الأكل في لانش بوكس، ولازم يكون فيه كل أنواع الأكل، وطبعًا بنهتم بالقيمة الغذائية لأنواع الأكل، اللانش بوكس بيبقى متقسم خانات، واحدة للساندوتش، واحدة لفاكهة أو زبادي، واحدة للمكسرات علشان تدي الطفل طاقة وتشبعه، أو بسكوت أو وجبات خفيفة. وفي كمان اللي بياخدوا معاهم شوفان ولبن، وحاجات صحية كده ماسمعناش عنها واحنا صغيرين، كنا بناخد اللي نلاقيه في البيت قبل ما ننزل وخلاص.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: في أول يوم دراسة: ازاي صحاب المدرسة خلوا أيامها أحلى؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin