تطور جديد: زوج زينة كنجو يحكي عن واقعة قتله لزوجته

الأسبوع اللي فات سمعنا خبر محزن عن مقتل الموديل اللبنانية زينة كنجو على إيد زوجها واللي قال والدها إنه كان بيعتدي عليها بالضرب أثناء فترة زواجهم، وده اللي خلاها ترفع عليه دعوى طلاق، ولكن نشب خلاف ما بينهم واللي انتهى بقتل زينة خنقًا قبل حدوث الطلاق. وبعد القضية، هرب زوجها وراح لتركيا. ومع كل الغضب اللي أهلها وكمان الناس كانوا حاسين بيه علشان شابة لسه سنها صغير تفقد حياتها نتيجة للعنف الأسري.. ظهر زوج زينة في مقابلة هاتفية بقناة لبنانية، من خلال تطبيق أونلاين.. علشان يحكي بنفسه إيه اللي حصل بالظبط في يوم القتل. ولكن أيًا كانت الرواية.. هل للجريمة مبرر؟

بدأ زوج زينة الكلام بإنه بيحب زينة وإن هي كل حياته. وقال إن يوم الحادثة ده كانوا قاعدين قعدة طبيعية بدون أي مشاكل وبعدها حصل خلاف وبدأت زينة تزعق وتعلي صوتها، وده اللي خلاه يحط إيده على بقها علشان يسكتها بس، ولكنها ماتت في إيده غصب عنه. وأكد إنه عمره ما كان بيعنفها أو بيعتدي عليها بالضرب أثناء زواجهم زي ما الناس بتقول، وإنها كانت “معززة مكرمة”، بدليل إن مفيش أي أثار ضرب على جسمها.. ولكنه بالفعل وفي أكتر من خناقة كان بيحط إيده على بقها بس علشان يسكتها لما تبدأ تصرخ.

وخلال حكايته للقصة كان كل شوية يأكد إنه مش بريء وإن اللي حصل جريمة بشعة، ولكن القتل كان غير مقصود.. وقال كمان إن الطبيب الشرعي قال إن القتل غير متعمد.. وإنه ناوي يرجع لبنان يوم الاتنين علشان يسلم نفسه للقضاء ولكنه مش عايز الناس تطلع عنه إشاعات لإنه بيحب مراته وإنه كان ممكن يتخانق معاها ويزعق، ولكنه عمره ما يفكر يقتلها.. وختم كلامه وقال “لما بتعمل حاجة وتخسرك كل حياتك.. الندم مابيفدش في حاجة”.

آخر كلمة: هل الكلام اللي اتقال هيغير من بشاعة اللي حصل أو هيبرر حدوثه؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin