تاريخ الوطن العربي مع قمة المناخ وتأثيرها على الدول المضيفة

السنة دي مصر بتستضيف قمة المناخ “COP27” في شرم الشيخ، والحدث الكبير ده بيتم التجهيز له من فترة، والبلد كلها في خطوات للمحافظة على البيئة والتوجه الأخضر.

الحدث ده أول مرة يتم استضافته في مصر، لكن مش المرة الأولى في الوطن العربي والشرق الأوسط، الوطن العربي لحد دلوقتي بيستضيف قمة المناخ 4 مرات، مرتين حصلوا بالفعل في المغرب وقطر، والسنة دي في مصر، والسنة الجاية في الإمارات. ازاي تم استضافة الحدث ده في بلاد عربية، وكان إيه تأثيره على البلد اللي استضافته والتحضر للأخضر فيها؟

المغرب

عن: kech24

قمة المناخ “COP22” استضافتها المغرب في 2016، وأُقيمت في مراكش باستقبال أكتر من 30 رئيس دولة، وكان من مخططات المغرب للحفاظ على البيئة، تنفيذ برامج بتتعلق بتغير المناخ وحماية البيئة والتنوع البيولوجي، ومنع التلوث الصناعي والحماية من التصحر وإزالة الغابات، الهيئات اللي بتنفذ البرامج دي حكومية وغير حكومية؛ زيّ وزارة الطاقة والمعادن والبيئة، واللجنة الوطنية لتغير المناخ والتنوع البيولوجي.

احتلت المغرب المرتبة الرابعة من حيث الأداء المناخي، بعد السويد والمملكة المتحدة والدنمارك، وفقًا لتقرير مؤشر الأداء المناخي لسنة 2021، واللي نشرته المنظمات غير الحكومية “جيرمان واتش” و”الشبكة الدولية للعمل المناخي” و”المعهد الألماني الجديد للمناخ” في 7 ديسمبر 2020.

وده التصنيف الأول للمغرب إفريقيًا وعربيًا، بفضل مساهماتها اللي تعتبر من أهم المساهمات على المستوى الدولي، لإنها بتتماشى مع أهداف اتفاق باريس حول المناخ، خصوصًا الأهداف المتعلقة بخفض الاحتباس الحراري تحت أقل من 2 درجة مئوية، ودي من الإنجازات اللي حققتها المغرب.

قطر

عن: the world

قطر استضافت قمة المناخ في 2012، وقتها الدوحة كانت بتترأس حركة نشيطة للدفاع عن البيئة في منطقة الخليج، وقاعة مؤتمرات القمة كانت بتعمل بالطاقة الشمسية، وقطر من وقتها كانت بتخطط علشان تبقى جنة للدراجات الهوائية بدل السيارات، وقطر تعتبر بتمشي في الطريق ده من 10 سنين وبتسبق المنطقة العربية في التوجه ده.

قطر عضو مؤسس في المعهد العالمي للنمو الأخضر، وده المعهد اللي بيساعد الدول النامية على اتباع استراتيجيات تنمية مبنية على أسس الاستدامة، وده بيأكد الاهتمام والدعم المستمر لقضية البيئة وتغير المناخ، ومؤخرًا، قطر وقعت مذكرة تفاهم مع “المعهد العالمي للنمو الأخضر” بشأن التعاون في مجال التكيف مع تغير المناخ والنمو الأخضر، وده بيحط دولة قطر في مكانة مميزة كعضو فاعل وحيوي في كل المنظمات الدولية والإقليمية المهتمة بالبيئة والمناخ.

ودلوقتي، قطر بصفتها الدولة المستضيفة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، أكدت في أكتر من مناسبة ومحفل إنها ملتزمة بتنظيم بطولة صديقة للبيئة، وإن دي هتكون أول بطولة “محايدة للكربون” من خلال استخدام الطاقة الشمسية في الملاعب، واستخدام تكنولوجيا تبريد وإضاءة موفرة للطاقة والمياه.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: شرم الشيخ مدينة خضراء وذكية استعدادًا لقمة المناخ

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin