بعد عرضه بمهرجان القاهرة، ردود أفعال الجمهور على الفيلم الفلسطيني “غزة مونامور”

اتعرض فيلم “غزة مونامور” في مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ 42، وبينافس في المسابقة الرسمية للمهرجان، ومخرجين الفيلم الأخين طرزان وعرب ناصر بينافسوا على جائزة الهرم البرونزي لأحسن عمل أول أو تاني. وهما اتولدوا في مدينة غزة بفلسطين سنة 1988، ودرسوا في كلية الفنون الجميلة بجامعة الأقصى.. والفيلم ممزوج بخفة الدم والهدوء اللي بيوصفوا مشاعر الشخصيات، وبيتميز بالمزيكا الجميلة.

فيلم “غزة مونامور” من إنتاج فلسطيني، وفرنسي، وألماني، وبرتغالي، وهو من بطولة سليم ضو، وهيام عباس، وميساء عبد الهادي، وجورج إسكندر، ومنال عوض.. وتم ترشيحه لتمثيل فلسطين في جوائز الأوسكار في دورته الـ 93 في فئة أحسن فيلم أجنبي. وشارك الفيلم في النسخة الـ 77 من مهرجان فينيسيا السينمائي الإيطالي الدولي اللي فيه حصل على إشادة من الحضور، وجمهور المهرجان صقف لمدة خمس دقايق من كتر إعجابهم بيه، ومهرجان تورونتو السينمائي الدولي بكندا اللي لجنة تحكيمه وصفته بـ “الحكاية الشاعرية والدافئة والمحفزة للفكر عن المشاعر غير المعلنة اللي بتصور حياتنا اليومية”، ووصفته الصحافة الدولية زيّ هوليوود ريبورتر، وسينيوروب، وسكرين ديلي بـ “الجوهرة والعمل الرائع والاستثنائي”.

أحداث الفيلم اتصورت وبتحصل في غزة، فالبطل عيسى الصياد اللي في الستينات من عمره، وبيحب سهام اللي بتشتغل خياطة في السوق، وبيقرر إنه يتقدملها، وفي مرة وهو بيصطاد إتعلق في شبكته تمثال أثري لـ “أبولو”، وبيخبيه في بيته والسلطات بتكتشف فبتبتدي المشاكل.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: مين المخرجين العرب المشاركين في مهرجان القاهرة السينمائي 2020؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin