“انفجار مرفأ بيروت”: كل حاجة محتاج تعرفها..

بواسطة محمد طارق.

“بيروتشيما “ده كان عنوان صحيفة الرأي الكويتية النهارده واصفة للانفجار الكبير اللي هز لبنان بالأمس واللي تسبب في مقتل أكثر من ١٠٠ شخص واصابة ٤٠٠٠ وفقًا لوزير الصحة اللبنانية حمد حسن ومن المتوقع وجود المزيد من الضحايا و المفقودين.

صحيت بيروت على مشاهد الدمار إمبارح بسبب انفجارين ضخمين في مستودع يحتوي على ٢٧٥٠ طن من نترات الأمونيوم تم تخزينه لأكتر من ٥ سنين في مرفأ بيروت اللي أدى لموجة دمار في جميع أنحاء المدينة وتأثيره مكانش بس على الأشخاص كان تأثيره كمان على  المباني والمنشآت.

 الانفجار أدى لتدمير جزء كبير من ميناء بيروت مع تدمير بيوت قريبة من موقع الانفجار وتهشيم كامل للعديد من النوافذ والأبواب. حتى مطار بيروت واللي يبعد عن مكان الحادث بـ ١٠ كيلومترات تأثر كتير من الإنفجار إذا كان المبنى أو الواجهات الزجاجية اللي تدمرت تمامًا. 

بعض البيوت تم تدميرها بشكل صعب ومن المستحيل إعادة بنائها في ظل الظروف الاقتصادية الطاحنة اللي بتمر بيها لبنان في الفترة الاخيرة. 

التدمير وصل برضه لصوامع القمح، صومعة الموجودة في ميناء بيروت تم تدميرها بالكامل ولكن وزير الاقتصاد اللبناني راؤول نعمة أكد أن البلاد تمتلك مخزونا كافيا من القمح وفي مساعدات قادمة على الطريق. 

محافظ بيروت مروان عبود قال في تصريحات لوكالة فرانس برس ( AFP ) إن الأضرار الناجمة عن الانفجار امتدت لأكتر من نص المدينة مع احتمال أن تتجاوز تكلفة الأضرار ٣ مليارات دولار. 

وبالإضافة لده، توقع زيادة عدد المشردين لـ ٣٠٠،٠٠ شخص ولكن لم يوضح المقصود الاشخاص اللي تضررت منازلهم بس ولا العدد بالكامل. 

الانفجار وفقا لرئيس مرصد الزلازل الأردني  يساوي زلزال بمقياس ٤.٥ ريختر. الصوت سمعه سكان قبرص واللي تبعد من لبنان بأكثر من ٣٠٠ كيلو متر.

يتوقع العلماء أن انفجار بيروت يساوي تقريبا خمس انفجار قنبلة “الولد الصغير” واللي كانت أول قنبلة القيت على مدينة هيروشيما اليابانية في الحرب العالمية الثانية وده وفقا لحساب موقع UBERFACTS على تويتر.  

مروان عبود محافظ بيروت بكى في تصريحاته لأحد الصحفيين بعد الحادث وأكد أن الانفجار يذكره بحادثة هيروشيما وناكازاكي في الحرب العالمية الثانية وده بسبب قوة تأثيره على بيروت .ووفقا لشبكة الحدث اللبناني الانفجار يعتبر الثالث عالميًا من حيث القوة بعد انفجاري هيروشيما وناكازاكي.

ودي مش المرة الأولى اللي يتسبب فيها انفجار نترات الامونيوم في كارثة كبيرة  ومنها الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة الامريكية في عام 1947، وقتها اشتعلت النيران في سفينة تحمل نترات الأمونيوم وانفجرت في ميناء تكساس سيتي بولاية تكساس، مما أدى إلى انفجارات حرائق التي أودت بحياة 581 شخصا.

و كانت المادة الكيميائية أيضًا العنصر الأساسي في القنابل المستخدمة في العديد من الهجمات الإرهابية، وكمان تدمير مبنى المكتب الفيدرالي في أوكلاهوما سيتي في عام 1995 ، واللي تسبب في مقتل 168 شخصًا.

مادة نترات الأمونيوم سامة ولها تأثيرات بعيدة المدى على الرئة ومن الممكن إن تتسبب في أمراض خطيرة جدًا على الرئة.

ووفقًا لشبكة سكاي نيو إذا كانت هناك كمية كبيرة من نترات الأمونيوم في ظروف غير طبيعية، فمن الممكن جدًا توليد حرارة ذاتية كافية لإشعال النار واستمرار الحريق، من دون الحاجة إلى أي محفز خارجي  وده سبب إن معظم  دول العالم وضعت لوائح تتعلق بطرق تخزينها للتأكد من أنها آمنة لأن في بعض الأحيان تكون مدمرة مش بس خطيرة وده اللي حصل في انفجار لبنان.

انفجار بيروت يعتبر ضربة قاضية لدولة لبنان التي لم تفيق حتى الآن من المشاكل الاقتصادية التي تمر بها البلاد وخاصة في سنة ٢٠٢٠ مع توقف السياحة بسبب وباء الكورونا وكما نعلم ان لبنان من الدول اللي تعتمد بشكل كبير اقتصاديا على مدخولات السياحة.

آخر كلم: كلنا بندعم الشعب اللبناني في هذه الكارثة الكبيرة ونتمنى الشفاء العاجل لكل المصابين !

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin