اليوم ذكرى وفاة الجميلة مريم فخر الدين، تعالوا نفتكرها هيّ وأهم أعمالها

اتولدت الفنانة الراحلة مريم فخر الدين في 8 يناير سنة 1933 في الفيوم لأب مصري وأم مجرية، واللي كتير ميعرفهوش عنها إنها الأخت الأكبر للممثل يوسف فخر الدين، درست بالمدرسة الألمانية في باب اللوق، وأتقنت لغات مختلفة زيّ الانجليزية، والفرنسية، والألمانية، والمجرية. لقبت بـ “حسناء الشاشة”، و”ملاك السينما الطاهر”، و”الأميرة إنجي”. وكان ركوب الخيل هو هوايتها المفضلة.

دخلت مريم فخر الدين عالم التمثيل بالحظ والصدفة، ففي يوم عيد ميلادها الـ 17 راحت مع والدتها المجرية “باولا” علشان تاخد صورة تذكارية، والمصور عرض عليها تدخل مسابقة جمال تبع مجلة فرنسية وبعد موافقتهم، كسبت مريم بالمسابقة وأخدت لقب “فتاة الغلاف”، وصورتها اتنشرت مع باقي البنات المشتركين في المسابقة، وراح المخرجين عليها علشان يخطفوها في أفلامهم، وبالفعل دخلت عالم الفن والسينما وشاركت في بطولة 400 فيلم، وأنتجت تسع أفلام وكسبت جوايز وشهادات تقدير فنية كتيرة.

اتعرفت مريم فخر الدين بصراحتها، وجرأتها، وعفويتها، وتميزت بجمالها الساحر وملامحها الجذابة، فكانت بتربط بين الجمال الشرقي والجمال الغربي لإختلاف عرق أهلها، فغنالها فنانين كبار كتير زيّ عبد الحليم حافظ “بتلوموني ليه”، ومحرم فؤاد “أوعى ياقلبي”، وفريد الأطرش “وحياة عينيكي”. ومن أشهر أفلامها: “حكاية حب”، و”رد قلبي”، و”فضيحة في الزمالك”، و”الأيدي الناعمة”، و”حبيبي دائمًا”، و”أريد حبًا وحنانًا”، و”الأضواء”، و”بئر الحرمان”، و”في بيتنا رجل”، و”الرجل الذي فقد ظله”.

رحلت الفنانة مريم فخر الدين عن عالمنا يوم 3 نوفمبر من سنة 2014 بسبب سكتة قلبية، ولكننا بنشوفها كل يوم بموهبتها الرائعة، وجمالها المبدع، وأدائها العظيم على شاشات التليفزيون بمختلف أفلامها الحساسة، والمؤثرة، والهادفة.

عن: احكي

آخر كلمة: تعتير مريم فخر الدين صاحبة رقم قياسي لعدد بطولاتها في الأفلام.. شاركونا فيلمكم المفضل ليها!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin