النهاردة واحد توت، ودي قصة الشهور القبطية في مصر القديمة..

بواسطة: مارينا مكاري

ناس كتير متعرفش إن شهور السنة القبطية أو التقويم القبطي هو أصلًا امتداد للتقويم الفرعوني. قدماء المصريين كانوا من أوائل الشعوب اللي قسموا السنة ل ١٣ شهر، منهم ١٢ شهر ٣٠ يوم، والشهر الأخير ٥ أو ٦ أيام، وده بناًء على إذا كانت السنة بسيطة أو كبيسة.

طيب إيه علاقة السنة القبطية بكلمة “نيروز” وبعيد الشهداء؟

يوم واحد توت، أو ١١ سبتمبر من كل سنة، بتحتفل الكنيسة القبطية في مصر ببداية السنة الجديدة، وبيسموا اليوم ده عيد النيروز، والاسم بيرجع لكون كلمة “نيروز” باللغة القبطية بتعني “أنهار” لأن الوقت ده هو نفس ميعاد اكتمال موسم فيضان النيل. وعلشان كده لحد النهاردة، التقويم ده لسه مُستخدم في مصر، حتى بره الكنيسة، خصوصًا في مجال الزراعة ومابين الفلاحين.

أما عن الجزء التاني من السؤال، ففي سنة ٦٣م، وبعد دخول مارمرقس الرسول للتبشير في مصر، مصريين كتير اعتنقوا الدين المسيحي، لكن، للأسف، كانوا بيتعرضوا لأبشع أنواع الاضطهاد من الرومان. وفي عصر الإمبراطور دقلديانوس، وصل عدد الشهداء لمئات الآلاف، فحذف الأقباط كل السنين اللي قبل تولي الإمبراطور دقلديانوس الحكم، وسموه تقويم الشهداء (٢٨٤ ميلادية = ١ قبطية = ٤٥٢٥ فرعونية).

شهور السنة القبطية بالترتيب هي توت، بابة، هاتور، كيهك، طوبه، أمشير، برمهات، برمودة، بشنس، بؤونة، بشنس، أبيب، مسرى.

وأجمل حاجة في الموضوع هو إن الشهور كلها مرتبطة بمواسم وفصول السنة اللي بنعيشها لحد النهاردة، وعلشان كده، جمعنالكم الأمثال الشعبية المشهورة اللي مرتبطة بكل شهر من الشهور القبطية علشان تفتكروهم دايماً.

  • “توت … يقول للحر موت” وده لأن الفلاحين مش بيقدروا يرووا أرضهم في الوقت ده.
  • “بابة … خش واقفل الدرابة” بمعنى قفل الشباك الصغير اللي بيكون في البيوت الريفية علشان الجو بيكون ابتدى يبقى برد في الشهر ده.
  • “هاتور … أبو الدهب منثور” ودي كنايه عن موسم زراعة القمح.
  • “كيهك … شيل إيدك من غداك وحطها في عشاك” والمثل ده طلع لأن فترة النهار بتقصر والليل بيطول.
  • “طوبة … تخلي الشابة كركوبة” وده أكتر مثل مشهور فيهم، وبيرمز لبرودة الجو في الفترة دي من السنة.
  • “أمشير … أبو الزعابيب” وده علشان الرياح بتكون كتير في الشهر ده، والجو متقلب.
  • “برمهات … روح الغيط وهات” وهنا المحاصيل الشتوية بتكون نضجت.
  • “برمودة … دق العامودة” بمعنى دق سنابل القمح بعد نضجها.
  • “بشنس … يكنس الغيط كنس” وهنا بينتهي موسم الحصاد.
  • “بؤونة … تنشف المايه من الماعونة” المياه بتنشف بسبب الحر الشديد.
  • “أبيب … فيه العنب يطيب” الشهر ده هو موسم نضج العنب، وبالتالي طلع المثل يوصفه.
  • “مسرى … مسري تجري فيه كل ترعة عسرة” شهر الفيضان اللي بتزيد فيه المياه وبتسري في كل الترع والقنوات.

آخر كلمة: خلاص بدأنا توت يارب بقى الحر يموت.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin