المغرب واليونسكو: اتفاقية لحماية التراث الصحراوي في إفريقيا

اتفاقية شراكة في مجال حماية التراث العالمي، بتجمع بين المملكة المغربية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، اتوقعت الاتفاقية في الرباط، يوم التلات، وبتهدف لحماية التراث في دول إفريقيا جنوب الصحراء.

عن: menara

شارك في توقيع الاتفاقية وزير الثقافة والشباب والتواصل محمد مهدي بن سعيد، وعن اليونسكو، وقعت المديرة العامة أودري أزولاي، و”سيعمل الطرفان بموجبها، على تقديم خبراتهما في الأنشطة الخاصّة بتعزيز قدرات الفاعلين في مجال حماية التراث، ومكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية”، زي ما جيه في بيان “اليونسكو”.

الاتفاقية اتوقعت على هامش الدورة الـ17 للجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي، وجزء من الاتفاقية بيتضمن عمليات الجرد والنهوض بالدور اللي بتقوم به المتاحف في إطار فائدة المجتمعات الإفريقية.

ووضح البيان إن “الاتفاقية تنص على تعزيز قدرات المختصّين في مجال المتاحف، بهدف مكافحة سرقة الآثار، وحماية المقتنيات التاريخية، وتكوين الخبراء في مجال حماية التراث، وتنظيم عمليات الجرد والتصنيف، والمساهمة في النهوض بالدور الذي تضطلع به المتاحف، لما فيه فائدة المجتمعات في الدول الإفريقية”.

وحددت “اليونسكو” يوم 18 أبريل يومًا عالميًا للآثار والمواقع، خلال المؤتمر اللي اتعمل سنة 1982، وبيتروج لليوم ده من خلال المجلس الدولي للآثار والمواقع عالميًا، وخلال سنة 2022، وقع اختيار موضوع “التراث والمناخ” لتمييز ثيمة اليوم العالمي للآثار والمواقع.

أكدت اليونسكو التزامها بضمان دمج آثار مواقع التراث العالمي بالكامل في الإجراءات والاستراتيجيات الخاصة بالمناخ، باعتبارها “أصلًا عالميًا مشتركًا، يحتاج إلى الحماية من آثار تغيّر المناخ، والتكيّف معه”.

وقال مهدي بن سعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، إن الاتفاقية دي هتخلي الخبرة اللي اكتسبها المغرب في مجال حماية تراثه متاحة لدول جنوب الصحراء.

وبالإضافة للمغرب، بتضم اللجنة الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي لليونسكو، دول أعضاء منها (ألمانيا وأنجولا والسعودية وبنجلاديش وبوتسوانا والبرازيل وبوركينا فاسو وساحل العاج وإثيوبيا والهند وماليزيا وموريتانيا وأوزبكستان، وبنما والباراجواي والبيرو وجمهورية كوريا ورواندا وسلوفاكيا والسويد وسويسرا والتشيك وفيتنام).

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: سيول وأمطار وطرق مسدودة: لبنان تحت تهديد الطقس

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin