المعالج النفسي واللايف كوتش: إيه الفرق بينهم وإزاي أعرف أنا محتاج لمين فيهم؟

الصحة النفسية ماتقلش أهمية عن الصحة الجسدية، ولازم نعتني بيها ونخلي بالنا منها، وإن لزم الأمر، نلجأ لمتخصص يساعدنا زيّ لما بنزور أي دكتور لما نكون بنشتكي من أي وجع عضوي.. بس لإن للأسف في وصمة عار كده بتلاحق أي حد يحاول يلجأ لعلاج نفسي، فالثقافة والمعلومات اللي عندنا عن الاختيارات اللي موجودة قدامنا بتبقى قليلة.. طول عمرنا بنسمع عن المعالج أو الطبيب النفسي بس في السنين الأخيرة ظهرلنا مبدأ الـ “life coaching”…فإيه الفرق بين الطبيب النفسي واللايف كوتش، وإزاي تعرف انت محتاج لأنهي فيهم؟ كملوا معانا المقالة دي علشان نرد على الأسئلة دي…

الفرق الأساسي هو إن العلاج النفسي بيركز على الشفاء النفسي و”العلاج”، ولكن اللايف كوتشينج بيركز على وضع أهداف وتحقيقها

الطبيب النفسي لازم يكون دارس لسنين طويلة عن كل ما هو متعلق بالطب النفسي والأدوية وغيره، ولازم يكون عندهم ترخيص لمزاولة المهنة، لإنهم بيكونوا مسئولين عن تشخيص الحالات وإعطائهم الأدوية اللازمة. أما اللايف كوتش فمش بيبقى محتاج لدراسة طويلة، ولكن ممكن يحصل على بعض الكورسات، ببساطة لإنه مابيعتمدش على التشخيص والأدوية، ولكنه بيكون بمثابة “مدرب” زيّ مدربين أي رياضة لما بيشجعوا المتدربين إنهم يتمرنوا ويكسبوا في ماتشات، ولكن الفرق إنه بيدربك ويشجعك من الناحية النفسية إنك تحط أهداف وتحققها، وإنك تنضج فكريًا.. وممكن كمان الطبيب النفسي يكون لايف كوتش لما يكون بيحب يساعد الناس تحقق أهدافها ويتكلم معاهم كلام تحفيزي بسيط بعيدًا عن المصطلحات الطبية.. أما بالنسبة للأسعار، فطبعًا تكلفة العلاج النفسي بتكون أغلى من اللايف كوتش، لإنه بيكون دكتور متخصص ودارس.

اقرا كمان: 10 عادات صحية غيرتها فينا 2020.

امتى احتاج لطبيب نفسي؟

عن: Medium

لو حاسس إنك بتعاني من اكتئاب أو صدمة أو حتى قلق، اللي مخليك معندكش القدرة إنك تمارس حياتك بشكل طبيعي ومأثرة على موودك وحياتك اليومية، أو لو انت متجوز ومحتاج استشارات زوجية أو “relationship counseling” يبقى هنا انت محتاج لطبيب متخصص يساعدك تتغلب على المخاوف والمشاعر دي بطريقة احترافية من خلال العلاج بالأدوية أو حتى بالكلام من الناحية العلمية وإنه يديلك نصائح مفيدة تساعدك في كيفية إدارة مشاعرك وعلاقاتك.. وممكن كمان تلجأ للأطباء النفسيين اللي بيعتبروا كمان لايف كوتش علشان يساعدوك الأول من الناحية العلمية إنك تتغلب على المرض النفسي، وبعديها تنتقلوا لمرحلة تحديد الأهداف علشان تتخطى الأزمة وتخرج منها.

امتى احتاج للايف كوتش؟

بالنسبة للايف كوتش فبتلجأ ليه لما تكون عايز حد يشجعك تتخلص من الأفكار السلبية اللي واقفة عائق بينك وبين تحقيق أهدافك، أو لما تكون حاسس إنك جوا قوقعتك الآمنة أو الـ “comfort zone” وعايز حد يقولك إزاي تخرج منها علشان تعرف تكتسب خبرات وتنجح في عملك، أو حتى في حياتك الشخصية. وممكن كمان يكون “حوارك الداخلي” بينك وبين نفسك سلبي وبيخوفك، وعايز حد يرشدك إزاي تتعامل مع الصوت ده وماتخليهوش يأثر على أدائك في الحياة بشكل عام. وفي اللي بيكون محتاج يحس إنه عنده هدف في الحياة يضيفلها معنى وأهمية، ولكن مش عارف يبدأ منين أو تكون عايز حد يلهمك لما تكون حاسس إن في حاجة ناقصة في حياتك وانت مش عارف إيه هي، فبيساعدوك تلاقي هدف، وكمان بيدربوك على ممارسة “الشعور بالامتنان” اللي بيخليك أسعد.

آخر كلمة: متترددش أبدًا إنك تلجأ للمساعدة لما تحس إنك محتاجها، فصحتنا النفسية أمانة لازم نحافظ عليها!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin