المخرجتان الفلسطينيتان نجوى نجار ومي مصري في الأوسكار

اختارت الأكاديمية الأمريكية لفنون السينما والعلوم المسئولة عن جوائز الأوسكار المخرجة الفلسطينية الأردنية نجوى نجار، والمخرجة الفلسطينية مي مصري علشان ينضموا لصفوفها.

نجوى هتنضم لفئة الكتاب في الأوسكار، وهي تعتبر المرأة العربية الثانية اللي بيتم اختيارها في القسم ده في تاريخ الأكاديمية، وده بعد ما زودت الأكاديمية مجموع أعضاءها لسنة 2020، ووصل عددهم ل9412 عضو، بنسبة 45% من الأعضاء الجدد من النساء، و49% من الأعضاء دول من صناع السينما العالمية، وبيمثلوا 68 جنسية مختلفة.

بعد ما أعلنت نجوى نجار عن إنضمامها للأكاديمية، عبرت عن فخرها وسعادتها بالاختيار ده، وقالت إنها بتحلم تكون جزء من المسئولين عن تغيير الأكاديمية وتطويرها، وبتتمنى إنها تقدر تدعم وجود قصص وأصوات فنية مختلفة من العالم كله بما فيه الدول العربية.

ومن أبرز أعمال نجوى، المر والرمان، وعيون الحرامية، وبين الجنة والأرض اللي حصل على جائزة نجيب محفوظ لأفضل سيناريو بالمسابقة الدولية للدورة الـ٤١ من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، والفيلم ده كان من المتوقع إنه يشارك في ٢٦ مهرجان دولي وعربي في الشهور اللي فاتت بس للأسف تم تأجيلهم بسبب فيروس الكورونا.

بواسطة: النهار

وفي فرع الإخراج، اختارت الأكاديمية المخرجة الفلسطينية مي مصري اللي بتعد واحدة من أعلام السينما الفلسطينية، وليها مشوار طويل مع الأفلام الوثائقية اللي نقلت بيها صورة فلسطين للعالم كله.

مي دخلت الأكاديمية بفيلمها 3000 ليلة، والفيلم ده فاز بجوائز عالمية كتيرة بعد عرضه العالمى الأول فى مهرجان تورونتو، وتم مؤخراً تكريمها في الدورة اللي فاتت من مهرجان الجونة السينمائي.

بأعضاء الأكاديمية الجداد، وصلت نسبة النساء فيها ل33%، وده في مقابل 25% في 2015، والزيادة دي جت ضمن القرارات الأكادمية الجديدة المهتمية بزيادة التنوع في صناع السينما جواها بعد الهجوم الشديد عليها سنة 2016 وتدشين هاشتاج الأوسكار الأبيض اللي نجح في التأثير على كتير من اختيارات الأكاديمية الفنية.

آخر كلمة: على الرغم من إنه مفيش مصريين ضمن أعضاء الأوسكار الجداد من العرب، في أفلام مصرية قصيرة حققت نجاحات دولية كبيرة الفترة اللي فاتت، وتقدروا تعرفوا عنها أكتر من هنا.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin