العراقي أحمد حسن: من سائق للشاحنات لنحات بيحاول يستعيد تاريخ بلاده

اتعلم سائق الشاحنات العراقي، أحمد حسن، فن النحت بنفسه عن طريق الاطلاع على صور المنحوتات في المجلات المتخصصة، وقياس أبعادها بأصابعه، ثم التجربة على أرض الواقع بتقليد التماثيل السومرية.

شغف أحمد بفن النحت مخلاش إمكانياته المحدودة تعيقه، وقدر إنه يتعلم أساسياته لوحده بعيد عن أي دراسة أكاديمية. وبعد فترة من التجربة، قابل الفنان العراقي الشاب محمد الرحال، إبن النحات الشهير خالد الرحال، اللي ساعده على فهم نسب وأبعاد المنحوتات الأكاديمية وبالتالي أثقل موهبته بالمعلومات اللي كانت نقصاه.

وبعد حوالي 15 سنة من التجربة والتعلم في المنحوتات المختلفة، ابتدت تماثيل النحات العراقي تتعرض في الحدائق العامة، ومختلف ميادين مدينته الناصرية في جنوب العراق بهدف إعادة إحياء الأعمال الفنية القديمة الخاصة بالحضارة السومرية، وبلاد ما بين النهرين اللي اتعرض أغلبها للهدم والتخريب بعد سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على العراق سنة 2014.

بيتعاون الفنان أحمد حسن حاليًا مع متحف حضارة الناصرية في العراق لإنشاء تماثيل إتنين من ملوك بلاد ما بين النهرين القدامى، وهما أورنامو، وكوديا بارتفاع 3.5 متر لكل تمثال، والتماثيل دي هيتم وضعها على جانبي بوابة متحف الناصرية الحضاري.

آخر كلمة: تفتكروا هيقدر الفنان العراقي إنه يستعيد أمجاد جدوده، ويخلد ذكراه وسط النحاتين العرب الكبار؟ شاركونا بأرائكم في التعليقات…

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin