السنة دي 7 يناير في البيت.. لكن لسه في أمل

المسيحيين الأرثوذوكس بيحتفلوا بعيد الميلاد المجيد يوم 7 يناير، وهما المسيحيين الشرقيين، ويعتبر تاني أهم عيد بعد عيد القيامة بالنسبة للمسيحيين، وفيه بيحتفلوا بميلاد يسوع المسيح بعد صيام بيستمر لـ 43 يوم اللي بيبتدي من يوم 25 نوفمبر.

عن: gemini

والسنة دي العيد هيكون مختلف لإن الكنيسة الأرثوذكسية قررت تقفل كل أنشطتها حتى القداس لمدة شهرين بسبب فيروس كورونا، ورغم من إنها خطوة وقرار مهمين لحماية أبنائهم من إنهم يتعدوا بالفيروس، لكن دي حاجة مش متعودين عليها وحاجة نوعًا ما كئيبة، ولكن ده مايمنعنش إننا نقضي العيد بحب وأمل مع العيلة والصحاب.

عن: al-ain

العيد السنة دي هنسمع قداسه في التليفزيون ولكن هنكون شاكرين الرب على أهلنا وأصحابنا وعلى صحتنا وعلى نعمه اللي حوالينا، لإن الرب دايمًا معانا وجوانا، والفترة اللي فاتت والفترة دي صعبة ولكننا مابنفقدش أمل فيه، وواثقين فيه إن أكيد الأزمة هتعدي.

إزاي بقى جات فكرة الاحتفال في يوم 7 يناير مش 25 ديسمبر؟ العالم كله يحتفل بعيد ميلاد المسيح في يوم 25 ديسمبر من كل سنة، زيّ ما أقره مجمع نيقية سنة 325، وهو إنه يحتفل كل المسيحيين بالعيد في يوم 29 كيهك حسب التقويم الشرقي، الموافق 25 ديسمبر حسب التقويم اليولياني الغربي، وفضل الكل ماشي القرار ده لحد سنة 1582، لحد ما لاحظ علماء الفلك في عهد (البابا جريجوريوس الثالث عشر) بابا روما، إن في غلط في حساب طول السنة الشمسية اليوليانية، وبعد حسابات التقويم انفصل مسيحيين الشرق (الأرثوذكس) عن مسيحيين الغرب (الكاثوليك والبروتستانت) في احتفالهم بعيد الميلاد المجيد، وبقى يوم 29 كيهك في التقويم القبطي يوافق يوم 7 يناير من كل سنة، وهيفضل كده لحد سنة 2094 ساعتها هيوافق يوم 8 يناير.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: تعليق القداسات في الكنيسة الأرثوذكسية لمدة شهر بسبب “كورونا”

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin