الرقص من فن لرياضة، تعالوا نشوف طريقة التعبير عن النفس دي اتطورت إزاي..

0

بواسطة منة حسني.

من زمان جدًا وإحنا عارفين إن الرقص هو طريقة بنعبر بيها عن النفس وبنستخدمها للاحتفال في المناسبات في الشرق والغرب، ومع الوقت اللون ده من التعبير عن النفس كِبر واتحول من عادة شعبية لفن قائم بذاته ودلوقتي بقى رياضة بتساعدنا نفضل أصحاء ونخسر وزن.

للرقص تاريخ حافل وعشان كده قررنا ناخدكم في رحلة للتعرف عليه من نشأته ولحد دخوله عالم الرياضة.

ظهور الرقص وتطوره

زي ما قولنا، الرقص ظهر بشكل مستقل في حضارات مختلفة كلون من التعبير عن النفس ومع الوقت بيكتسب شعبية وبيتحول لفن شعبي. وفي القرن الخامس عشر الميلادي في أوروبا، بدأ الرقص يتطور شوية وبناء على التطور ده ظهر الباليه في إيطاليا، كرقص تعبيري في حفلات النبلاء من المجتمع علي شكل عروض حركاتها صعبة ومشاهدها معقدة و مضمونها فني. 

تطوره شويه كمان..

وفي القرن السادس عشر بدأ تعليم الباليه وخطواته في شتى أنحاء إيطاليا وكمان زاد تموليه، بحيث بقى تحول من فن محصور على طبقة معينة في المجتمع لمدرسة من مدارس الرقص، وبدأ يتشكل كفن مسرحي تعبيري، وبيعتمد في تقديمه على القصة والدراما والديكور والموسيقي والملابس بالإضافة طبعًا للحركات الراقصة..

و دي كانت بداية انتشار الباليه لباقي أنحاء أوروبا زيّ فرنسا وروسيا.

عن Time Out Dubai.

فكرة الرقص كرياضة

ومن بعد تكوين الثلاثة مدارس الأساسية للباليه بدأت فكرة انتشاره في الوطن العربي كرياضة فنية في مطلع القرن العشرين، وأصبحت الباليه أكتر من كونه فن منفرد بل بمثابة تقنية جسدية أساسية لكل الراقصين الرياضيين بمختلف أنواع الرقص.. بمعني آخر الحركات الأساسية للباليه هي مرحله أولى لتعليم أي نوع تاني من الرقص الرياضي.

الفلكلور الشعبي  

وبعد كده أثر وتأثر الباليه المسرحي بالفن الشعبي لكل بلد أو مجموعة عرقية..  ودخل الباليه بشكله الحالي مصر في ستينات القرن الماضي واندمج بالهوية المصرية وظهر بلون جديد في أعمال زيّ “خطوات مصرية” و”نيل”.

الرقص الحديث 

وفي أوائل القرن العشرين استحدث الأمريكان فن جديد مغاير للرقص الكلاسيكي وهو الرقص الحديث وكان مختلف لأنه ملتزمش بالدراما والقصة ولكن إعتمد علي الحركات التعبيرية الحرة.

انتشار الرقص الرياضي

ولحد أواخر القرن العشرين بدأ تطور فكرة الرقص كنوع من أنواع التعبير عن النفس وتغير مفهومه عن كونه مظهر احتفال في المناسبات أو تراث لكل جماعة عرقية.

وبدأ ممارسته كرياضة عامة لصحة الجسم وتحسين الدورة الدموية وانقاص الوزن وتحفيز هرمون الاندروفين اللي بيفرزه الجسم عند ممارسة الرياضة، وهو من الهرمونات المسئولة عن الشعور بالسعادة. 

والرقص الرياضي مختلف برضه عن المفهوم التقليدي للباليه وده لأنه لا يلتزم بدراما أو قصة أو ديكور أو ملابس محددة، لكنه بيعتمد فقط علي الإيقاع الموسيقي وبعض أنواعه بتعتمد بشكل أساسي على حركات أساسية في رقص الباليه زيّ الرقص على مشط الرجل والدوران. 

ومع الوقت، بقى للرقص الرياضي اتحاد محلي ودولي زيّ “الاتحاد العالمي لرياضة الرقص”.

مؤخرًا، أنواع رقص مشهورة زي السالسا والتانجو والرقص الشرقي بدأت تُمارس كرياضة، وده بالإضافة لرقصات تانية زيّ الهيب هوب والزومبا -اللي بتعتبر رقصات مجمعة من أنواع رقص مختلفة (اللاتيني والأفريقي الشرقي والتانجو)- ورقصات انسيابية زيّ الايروبكس ورقص الفلامنكو.

وفي العصر الحالي أصبح تواجد النوع ده من الرقص سهل في جداول الصالات الرياضية ومراكز الرقص.

بيعمل ايه بقي الرقص الرياضي؟

النوع ده من الرياضة بيعتمد على الحركات المتتالية السريعة اللي بتحَسِن من ضربات القلب وتدفق الدم للجسم كله حيث إن معدل ضربات القلب للراقصين ممكن يوصل لـ 170 ضربة في الدقيقة.

ومن أهمياته برضه بيساعد على ليونة الجسم وخفته وتقليل الوزن وتحسين عملية الحرق وتحسين الحالة المزاجية العامة ورفع مستوي اللياقة البدنية للممارسين له عن الغير ممارسين. 

يالإضافة لكل ده، الرقص الرياضي بيعتمد على الموسيقي اللي كده كده بتبسطنا كلنا وبتزود الجسم بالنشاط والحيوية. 

هتتبسط يعني هتتبسط .. معروفة.

عن Wave Wellness.

آخر كلمة: عرفونا بتحسوا بإيه وإنتم بترقصوا؟ 

تعليقات
Loading...