عن كلاب الشوارع: عنصر بيئي ماتقدرش المنظومة البيئية تعيش من غيره

الكلاب جزء أساسي من شوارع أي مدينة حديثة، زيهم زي حيوانات تانية كتير، منها القطط والقوارض والزواحف، وكلها حيوانات قدرت تتأقلم بشكل مثالي مع حياة البشر في غاباتهم الخرسانية الحديثة، وكل حيوان في المدينة بيشكل حلقة أساسية في نظامها البيئي وبالتالي غياب أي واحد منهم حيسبب خلل ممكن يؤدي لكارثة بيئية خطيرة.

أي خلل في النظام البيئي بيتم اصلاحه بشكل طبيعي عن طريق التحول من شكل لشكل تاني، وبالتالي مافيش خوف على استمرارية الحياة في نظام بيئي معين، ولكن السؤال هو: هل حيقدر البشر يتأقلموا مع شكل جديد من نظام بيئي معين بعد ما يحدثوا فيه خلل خطير؟.

في سنة 2019 عانى حي التجمع الخامس في القاهرة من هجوم أعداد كبيرة من تعابين الطريشة السامة، وكان سبق الهجوم ده تجميع وقتل عدد كبير من كلاب الشوارع في المنطقة، وبالتالي تم الربط بين الحدثين كسبب ونتيجة مباشرة لخلل في النظام البيئي.

بعد حالة الرعب اللي عاشها سكان التجمع الخامس وضح الدكتور أحمد شكري، أستاذ السموم والأورام إن التعابين دي شديدة الخطورة ورغم حجمها الصغير إلا إنها سريعة جدًا وقوية وعضتها أخطر من 6 ألاف عضة كلب.

قال شكري إن كلاب الشوارع مش العدو الطبيعي لتعبان الطريشة، ولكن أكد إنها بتشكل مصدر خوف بيمنع الزواحف دي من الإقتراب من المنطقة الموجودة فيها، وقال إن التعابين دي بتهرب من أي خطر ومش بتهاجم غير لما تحس بتهديد، وبالتالي مش بتقرب من أي مكان فيه كلاب.

رغم إن اللي حصل في التجمع الخامس دق ناقوس الخطر للتأثير الخطير اللي ممكن يسببه العنف العشوائي اللي بيمارسه ناس كتير في مجتمعنا ضد حيوانات الشوارع إلا إن دائرة العنف دي استمرت، وماتزال مستمرة، وأخرها كانت الحادثة الصادمة اللي انتشرت على السوشيال ميديا في فيديو شخص رابط كلب في العربية وبيشده بكل قسوة وإنعدام إنسانية.

قتل كلاب الشوارع

اتكلمنا مع أمينة الشاذلي، مؤسسة موقع Leaf Animals، الموقع الأول والوحيد لتبني الحيوانات الأليفة في مصر، واللي كتبت رسالة ماجستير في الأهمية التاريخية للكلاب البلدي في النظام البيئي المصري، وقلنا يمكن الحقائق العلمية والمادية تلين قلوب مأثرتش فيها الرحمة والإنسانية والعطف على مخلوقات أضعف منها.

سألنا الشاذلي عن الأسباب اللي بتدفع الناس لممارسة العنف ضد كلاب الشوارع وقتلها، وقالت: “الناس بتقتل الكلاب لأسباب مختلفة، والسبب الأكثر انتشارًا هو صوت نباح الكلاب أو إنهم مصابين بداء السُعار”، وبتأكد الشاذلي: “بس دي مغالطة خطيرة لإن الكلاب المسعورة مش بتكون موجودة في مجموعات، دايمًا هتلاقي الكلب المسعور موجود لوحده، ومش بياكل أو بيشرب وبيموت بعدها بوقت قصير”.

وبتضيف الشاذلي: “لما الناس بتلاقي مجموعة كلاب في الشارع بتخاف منها، وبالتالي بيلجأوا لقتلها، لكن ده مش هيحل المشكلة أبدًا، لإن مجموعة الكلاب اللي هتقتلها علشان خايف منها هتصحى الصبح تلاقي مجموعة غيرها واقفة مكانها”.

بتوضح الشاذلي: “الكلاب بتعيش حولين المناطق السكنية علشان تاكل من زبالة المنطقة، والكلاب مخلوقات بتحمي المنطقة بتاعتها وبتمنع أي كلاب أو ناس غريبة من دخولها”، وبتأكد الشاذلي: “الصفة دي في الكلاب بتخليها حارس قوي للمنطقة فـلما تختفي الكلاب بيتفتح المجال للكلاب الغريبة إنها تحتل المنطقة”.

بتقول الشاذلي: الكلاب بتتعايش مع المنطقة السكنية من غير ما تسبب أي مشاكل، وبتشكل عنصر فعال جدًا في حمايتها، مش بس من الكلاب والناس الغريبة، ولكن كمان من القوارض والزواحف زيّ التعابين والفيران”.

بتوضح الشاذلي: “رغم إن الكلاب مش العدو الطبيعي للكائنات دي لكنها بتطاردها وتطردها من المناطق اللي بتعيش فيها، وده بيكون واضح جدًا لو اديت كلب حبل وحركته قدامه هتلاقيه بيتعصب عليه وبيهاجمه علشان بيفتكر إنه تعبان”.

بتختم الشاذلي كلامها: “قتل الحيوانات عمومًا مش حل للمشكلة، لإنك لو قتلت القطط والكلاب حـتنتشر عندك القوارض والزواحف السامة، ودي مخلوقات خطيرة جدًا وبالتالي هتلجأ لقتلها فـهتنتشر عندك الأبراص وزواحف تانية صغيرة، فلما تقتلهم حـتنتشر عندك الحشرات والصراصير”، وبتوضح: “هـتفضل عايش في دايرة من القتل والإنتشار العشوائي لإنها منظومة بيئية متكاملة وكل مخلوق بيسيطر على مخلوق تاني فيها”.

بتقول الشاذلي إنها متفهمة إن أحيانًا تزايد أعداد الكلاب ممكن يسبب إزعاج لسكان منطقة معينة، ولكن بتضيف إنه علشان نحل المشكلة دي ممكن نلجأ لحل إنساني وفعال جدًا هو التعقيم، وبتضيف: “من خلال تعقيم الكلاب هنتحكم في أعدادها، ولإنها حيوانات بتحمي منطقتها فالتعايش معاها ورعايتها مع تعقيمها هيثبت اعدادها وهيحافظ على صحتها وهيحمي المنطقة من الكلاب والناس الغريبة ومن أي كائنات تانية زيّ القوارض والزواحف السامة”.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: بفيلم تسجيلي قصير.. حاجات متعرفهاش عن كلاب الشارع

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin