الإمارات هتوصل القمر: “راشد” أول مركبة فضائية إماراتية تنطلق للقمر

مركز محمد بن راشد للفضاء أعلن عن أول مركبة فضائية إماراتية لاستكشاف القمر، والمركبة بتحمل اسم “راشد”. الإعلان ده تم خلال القمة العالمية للحكومات، وصرح المهندس سالم حميد المري، المدير العام لمركز محمد بن راشد للفضاء، إن “راشد” يُعتبر أول مشروع إماراتي لاستكشاف القمر في الدول العربية، ومن المقرر إنه ينطلق نهاية السنة الحالية، وفقًا لوكالة أنباء الإمارات. وبكده هتكون الإمارات العربية المتحدة هي أول دولة عربية تضع مركبة فضائية على سطح القمر، والدولة الخامسة عالميًا بعد اليابان والولايات المتحدة وروسيا والصين.

الإمارات بتستعد لإطلاق “راشد” في شهر نوفمبر الجاي، وهيتم إطلاقها من مركز كينيدي للفضاء في ولاية فلوريدا، وهتنطلق على متن الصاروخ “فالكون 9” اللي بتملكه شركة سبيس إكس. وبواسطة مركبة هبوط يابانية، ومن المفترض إن المركبة هتوصل سطح القمر في مارس 2023، حسب تصريحات مدير مشروع الإمارات لاستكشاف القمر، حمد المرزوقي، في لقائه مع “the national”.

وزن “راشد” حوالي 10 كيلوجرام، وبتحتوى على كاميرتين بدقة عالية وكاميرا مجهرية وكاميرا تصوير حراري، مع مسبار وأنظمة استشعار واتصال متطورة، وألواح شمسية لتزويده بالطاقة، غير عدد من الأجهزة التقنية الإضافية. والهدف من إطلاق المركبة هو دراسة سطح القمر والتنقل عليه، وازاي بتتفاعل الجزيئات المختلفة فيه، وكمان إرسال 1000 صورة بتتضمن صور للهبوط على سطح القمر والصور السطحية الأولى، وصور ليلية للأرض وصور حرارية وصور ذاتية. ده غير إرسال بيانات الملاحة اللي بتشمل وقت الرحلة وبيانات التضاريس السطحية على سطح القمر، وبيانات وحدة القياس بالقصور الذاتي “IMU”ودرجات الحرارة واستهلاك الطاقة.

عن: sayidaty

عدنان الريس، مدير إدارة الاستشعار عن بعد في مركز محمد بن راشد للفضاء، صرح إن مشروع “راشد” تم تطويره بواسطة مهندسين وعلماء إماراتيين 100%، ودول عندهم خبرة في تطوير الروبوتات، وهيضم المستكشف تقنيات ذات كفاءة عالية بتقوم في عملها على تحليل البيانات والنتائج من غير الحاجة لإرسالها إلى الأرض. وده ضمن خطة الإمارات لتطوير أكتر للأقمار الاصطناعية التجارية في الشرق الأوسط، ومن خلالها تقدر تنتج صور عالية الدقة من الأقمار الاصطناعية.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: لأول مرة في الوطن العربي: الإمارات تستضيف المؤتمر الدولي لعمليات الفضاء

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin