الإمارات العربية المتحدة حققت رقم قياسي جديد بعد ما تخطت حاجز المليون تحليل لفيروس الكورونا

وباء “كوفيد-19” قدر يتحدى البنية التحتية لأقوى أنظمة صحية في العالم. دول كتير حوالين العالم عانت بشدة عشان تقدر تسيطر على الموقف، وفي دول زي الولايات المتحدة لسه بتعاني لحد دلوقتي.

بالرغم من الإمارات العربية المتحدة تالت أكبر دولة في عدد الإصابات، إلا إن الإجرائات الاحترازية اللي تم تطبيقها هناك بالإضافة لمراكز التحليل اللي انتشرت في كل إمارة ساهمت في إن الدولة تقدر تكشف مدى تفشي الفيروس وبالتالي تحدد شدة الإجرائات اللي هيتم إتخاذها.

يوم الإتنين، وزير الصحة الإماراتي د. عبدالرحمن بن محمد العويس أعلن إنه تم الكشف على فيروس الكورونا في أكتر من مليون شخص؛ الرقم ده بيمثل حوالي 10% من إجمالي تعداد سكان الإمارات، وده في حد ذاته إنجاز كبير صعب يتحقق حتى في الدول متقدمة. الوزير وَضَح إن بسبب كمية الكشوفات والتحاليل اللي إتعملت من بدري، الأطقم الطبية قدرت تحدد الحالات بدري وبناءً عليه تم إتخاذ إجرائات مناسبة للسيطرة على انتشار العدوى.

مش بس كدا، مسئولين الصحة في دبي وأبوظبي أعلنوا عن تطبيق جديد إسمه “الحسن” أو “Al-Hosn UAE” موجود على iOS و Android اللي متسمي على حصن أبوظبي التاريخي. وزارة الصحة طلبت من كل المواطنين ينزلوه على أجهزتهم الذكية. التطبيق ده عن طريق استخدام تقنية الـ Bluetooth هيعرفك لو إنت قريب من حد عنده عدوى “كوفيد-19” لو الشخص ده عنده نفس التطبيق على تليفونه. في نفس الوقت، تطبيق “الحسن” بيحافظ على سرية هوية المستخدمين عن طريق تقنية الذكاء الاصطناعي.

حاليًا الإمارات العربية المتحدة بلغت عن 10 ألاف إصابة بالفيروس و76 حالة وفاة، بس في أمل عند القيادة والشعب في إن الموقف تحت السيطرة طول ما كله متكاتف في ظل الأزمة.

أخر كلمة: هنقدر نحتوي الفيروس بس لو كلنا وقفنا مع بعض!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin