#اكسر الاكتئاب: حملة الجمعية المصرية للطب النفسي لكسر وصمة العار عن المرض

A young woman with flying hair is tied with a rope. Concepts of restrictions on the ability of women in society. Human character illustration

بعد مرورنا باليوم العالمي للصحة النفسية، ولإن اليوم ده مهم لنشر الوعي عن أهمية الاعتناء بالصحة النفسية اللي لا تقل أهمية أبدًا عن الاعتناء بالصحة الجسدية، شوفنا حملة “اكسر الاكتئاب” اللي أنشئتها الجمعية المصرية للطب النفسي. الصفحة أو الحملة بتهدف للتعريف عن مرض الاكتئاب بشكل أكبر، لإن علم كتير من الناس عن المرض ده بيقتصر على المعلومات البدائية وإنه مجرد “مزاج وحش”، ومش بيكونوا مدركين الأبعاد والمخاطر الحقيقية للإصابة بالمرض ده.

اكسر الاكتئاب ببساطة بتحاول إنها تكسر وصمة العار اللي بتلاحق أي شخص يحس إنه بيمر باكتئاب أو يحس إنه محتاج لاستشارة طبيب نفسي متخصص يساعده على تجاوز الأزمات النفسية اللي بيمر بيها. رغم كل التقدم اللي العالم كله بيشهده في مجالات مختلفة، إلا إن ما زال ملف الاكتئاب والأمراض النفسية شائك أو تابوو. لسه الناس بتخاف تعترف بيه كمرض حقيقي ولسه مش قادرين يـ normalize زيارة طبيب نفسي، على الرغم من الإحصائيات اللي بتثبت إن “الانتحار” هو رابع أكبر سبب للوفاة، خصوصًا بين الشباب.

مش بس مهم إننا نكسر وصمة العار اللي بتلاحق الإصابة بالأمراض النفسية، ولكن مهم كمان إننا نحاول نغير نمط التفكير لما ييجي الموضوع لإعارة اهتمام كافي للعلاج منه، زيّ ما بنهتم بالعلاج من أي مرض عضوي. من 10% لـ 30% من المرضى اللي بيعانوا من الاكتئاب، بتكون حالتهم مقاومة للعلاج، وعلشان كده الحملة كانت مهتمة جدًا بنشر الوعي عن المخاطر الحقيقية للمرض، اللي في بعض الحالات بتتطلب جهد ووقت لعلاجها. المخاطر مش بتقتصر بس على المشاعر السلبية أو تقلب المزاج.. في ناس بتقرر تنهي حياتها بسبب فشلهم في التعامل معاه..

وبعد انتشار كورونا، حصل تأثر كبير للصحة النفسية لكتير من أفراد المجتمع بشكل عام، خصوصًا الدكاترة والممرضين والطلبة وغيرهم، اللي بيعانوا من ضغط كبير في ظل تفشي الوباء. وعلشان كده السنة دي بالذات، مهم جدًا إننا ندي كل الدعم والانتباه للاعتناء بالصحة النفسية والتثقيف بشأن مرض الاكتئاب. الصفحة مش جديدة، ومش بتدي استشارات طبية نقسية، ولكنها بتساعد على نشر الوعي وبتعمل lives لدكاترة متخصصين بيتكلموا فيها أكتر عن المرض. علشان كده ناس كتير شجعت على الدخول على الصفحة ومتابعتها، ومن ضمنهم الكاتبة ميرنا الهلباوي، اللي انكلمت عن الموضوع من خلال الستوريز.

آخر كلمة: بنشر الوعي والتكاتف مع بعض، هنقدر واحدة واحدة إننا فعلًا #نكسر الاكتئاب! وماتفوتوش قراءة: “في شهر التوعية بالصحة النفسية: إيه العلامات اللي تقولك إن صحتك النفسية محتاجة لاهتمام؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin