اغتصاب فتاة حتى الوفاة: تفاصيل مروعة عن حادثة خطف واغتصاب في اسكندرية

لما بنتكلم عن التحرش بأنواعه الكتيرة، البعض بيشوف إن في مبالغة. فيها إيه لما حد يعاكس ولا يقول كلمتين خارجين.. بس لما نقرأ حادثة البشعة اللي حصلت لأحد الفتيات واللي دفعت فيها حياتها، هتعرفوا ليه ما بنتقبلش التحرش، ولا أى نوع منه.. لإن السكوت على الحاجات اللي ممكن الناس تشوفها صغيرة، هى اللي بتوصلنا للمصايب الكبيرة. مفيش كلام نقولو يقدر يوصف بشاعة اللي حصل.

3 شبان قاموا بخطف بنت عندها 14 سنة واحتجزوها في شقة بالأسكندرية، قاموا فيها بتعذيبها والتعدي عليها جنسيًا لمدة أسبوع متواصل. مش بس كده، ولكن كمان التحقيقات أظهرت إنهم كانوا مانعين عنها الأكل والشرب بسبب رفضها لإقام علاقة، فتناوبوا الاعتداء عليها واغتصابها، لحد ما ماتت.

الخطف حصل لما استدرجها أحد الشبان الثلاثة اللي كانت البنت على علاقة عاطفية معاه، وتحايل عليها بعد ما أعلن رغبته بالجواز منها وطلب منها تيجي تتفرج على الشقة اللي هيتجوزوا فيها. ومن بعدها اتفاجئت البنت بوجود ابن عمه وصاحبه، وهما الثلاثة اغتصبوها تحت تهديد السلاح. وبعد ما توفت اتخلصوا من جثتها على الطريق الزراعي.

وبعد تلقي الأجهزة الأمنية بالإسكندرية بلاغ بالعثور على جثة بنت في المقابر بمنطقة خورشيد. تم تشكيل فريق بحث، وتوصلوا للفعل لهوية البنت وتحديد 3 متهمين. وانتقل ضباط المباحث للشقة اللي كانت الضحية محتجزة فيها، ولقوا آثار دمائها وكمان كرباج تم التحفظ عليه.

وبعد التحقيقات، اعترف الشاب الأول انه كان على علاقة عاطفية بالبنت، وانه خدعها واستدرجها للبيت، ولما اتفاجئت بوجود الشباب اللي حاولوا يتعدوا عليها امتنعت ورفضت إقامة علاقة، كتفوها وبدأوا في تعذيبها بعصايا خشب وكرباج، وإطفاء السجائر في جسمها ومنعها من الأكل والشرب، لحد ما فقدت القدرة على المقاومة، وبعدها اغتصبوها لحد ما توفت.

وقررت النيابة العامة بالإسكندرية عرض الـ3 متهمين على الطب الشرعي لإجراء تحليل الكشف عن تعاطي المواد المخدرة، وهل كانوا تحت تأثير المخدر وقت ارتكاب الجريمة، وكمان قررت النيابة العامة استعجال تقرير الصفة التشريحية لبيان سبب وفاة المجني عليها.

آخر كلمة: متفوتوش قراءة “عذر أقبح من ذنب.. مبرر لجريمة تحرش جديدة إن المتحرش رجل كبير؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin