ازاي نقضي رأس السنة في البيت وفي نفس الوقت نستمتع بيها؟

ليلة رأس السنة من الأيام المهمة اللي ناس كتير بتستناها علشان تحتفل بيها وتقضيها بشكل مختلف عن باقي أيام السنة، بيحتفلوا بسنة عدت من حياتهم بحلوها ومرها وبيستقبلوا سنة جديدة وهما عندهم أمل جديد في السنة اللي جاية إن كل الأحلام هتتحقق وأي حاجة وحشة عدت أو مروا بيها مش هتتكرر تاني، وأي إحساس وحش اتحس مش هيحسوه تاني، ومع كل المشاعر والأحاسيس دي الناس برضه بتفكر هتقضي اليوم ده ازاي بشكل مختلف.

ومش شرط تقضيه بإنك تصرف أو تخرج من البيت أصلًا، ممكن بحاجات بسيطة تعملها وأنت في البيت وتحس نفس إحساس السنة الجديدة.

يعني عندك مثلًا لو شوفت فيلم جديد ومناسب لرأس السنة، ومعنى كلمة مناسب يعني بلاش الأفلام الحزينة والكئيبة اللي تدي لك طاقة سلبية وتنكد عليك، خليك في الأفلام الخفيفة اللذيذة اللي مليانة بهجة وتقدر تغير لك مودك، ومش شرط يكون الفيلم جديد، ممكن أفلام تكون شفتها قبل كده وبتحبها ومجرد ما بتشوفها بترجع لك ذكريات حلوة عدت عليك. تشوفه وأنت بتقزقز لب أو أنت بتاكل أم علي.

عن: videohive

وعندك مثلًا غير الأفلام إنك تقضي اليوم ده مع ناس قريبين منك بتحبهم، سواء أهلك أو أصحابك أو ناس ماشوفتهومش بقالك زمن، وتتشاركوا في إنكم تعملوا أكلة سوا معينة سوا، وتلعبوا ألعاب مسلية وجماعية مع بعض زيّ الشطرنج والكوتشينة.

وممكن برضه نزين البيت بحاجات بسيطة تدي إحساس الأجواء الاحتفالية زيّ تزيين شجرة الكريسماس وتعليق الزينة وإنك تلبس بيجامة جديدة أنت اشترتها مخصوص لليوم ده، أو حتى مش لازم تبقى جديدة المهم تكون حاجة بتحبها وبترتاح فيها! علشان اللبس المريح بيأثر برضه على حالتك المزاجية، وممكن بدل الحاجات دي إنك تقرأ كتاب بتحبه وأنت تحت البطانية في السقعة وبتشرب السحلب.

ولازم قبل ما السنة تخلص إنك تكتب! أيوة تكتب! تكتب أي حاجة حصلت معاك السنة اللي فاتت حلوة أو وحشة، وأثرت فيك بشكل ما، اكتب كل المشاعر اللي حسيتها الإيجابية والسلبية، اكتب عن مشكلة أنت وقعت فيها وحسيت إنها أخر الدنيا، علشان لما تيجي السنة اللي بعدها وتفتح كل الحاجات دي، وتلاقي كل حاجة عدت وحياتك اتغيرت! ساعتها نظرتك للحياة هتتغير. وأنت بتكتب ماتنساش تكتب عن حاجات نفسك تحققها وأهداف نفسك توصل لها لإن ده هيديك نوع من الطاقة الإيجابية وأنت بتستقبل السنة.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: أفلام ماينفعش تفوتها في رأس السنة

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin