ابتكار باحثين مصريين: جهاز لتنشيط المخ من غير بطارية

الباحثة المصرية “إسراء الصناديدي” وزوجها “إسلام موسى” قدروا يبتكروا جهاز هو الأول من نوعه لتنشيط المخ، وبيشتغل من غير بطارية وبيعتمد على الشحن من حركة التنفس في الجسم، وده من خلال دراسة عملية قاموا بها الباحثين المصريين في جامعة “كونيتيكت” في الولايات المتحدة، وقالوا إن دي أول مرة يتصمم جهاز بيقوم بتنشيط المخ ومش بيشتغل ببطارية.

دي أول مرة يتم فيها الاعتماد على حركة التنفس الخاصة بالإنسان، علشان تولّد الطاقة اللازمة لتشغيل جهاز لتنشيط المخ، الجهاز مصمم لتنشيط المخ ببعض النبضات الكهربية، واللي بيكون لها دور كبير في علاج أمراض الشلل الرعاش وبعض الأمراض النفسية؛ زي OCD والاكتئاب الحاد المقاوم للأدوية، وده حسب تصريحات الباحثة صاحبة الابتكار ده، إسراء الصناديدي، لسكاي نيوز عربية

قيمة الجهاز

الجهاز ده يعتبر أحدث طفرة في علاج أمراض مختلفة بتتعلق بالمخ، سواء كانت أمراض عصبية أو الشل الرعاش، أو أمراض نفسية زي الاكتئاب الحاد المضاد للأدوية، واللي بيكون حالته مستعصية، أو اضطراب الوسواس القهري.

الجهاز بيرسل إشارات كهربية عالية الدقة وبتردد عالي يتراوح من 60 لـ 180 نبضة كهربية في الثانية، والإشارات الكهربية دي بتصحح بعض الدوائر الكهربية في مناطق مختلفة في المخ حسب حاجة المريض.

الجهاز بيتشغل ازاي؟ بيزرع تحت الجلد في منطقة الصدر، وبتخرج منه أقطاب رفيعة جدًا بتتزرع في المخ العميق للمريض.

عن: dralisalah

الاختراع ده مش أول مرة يكون موجود، فكرة الجهاز اللي بينشط المخ موجود من سنين لكن بيشتغل ببطارية وبتكون عمرها مايزيدش عن سنتين أو تلاتة، وبعدها بيحتاج المريض يعمل عملية جراحية لتغيير الجهاز الموجود في الصدر بسبب نفاد بطاريته.

مراحل التجربة

الجهاز لسة ماتجربش على الإنسان، لكن اتجرب على النسيج الحيواني، وأثبتوا إن الجهاز بيستمد الطاقة من التنفس وبيقدر ينشط المخ.

تطوير الأجهزة الطبية اللي بتتزرع في جسم الإنسان بتحتاج سنين طويلة تحت الاختبار لقياس عوامل الأمان، والحصول على التصريح بالاستخدام الطبي على البشر، لكن البحث اللي قاموا به تم تقديمه كنموذج أولي للجهاز وهيخضع للتجربة لشهور أو سنين قبل استخدامه في جسم الإنسان.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: البطولة الدولية الأولى للاختراع والبحث العلمي تتوج تونس بالجائزة الأولى

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin