أول امرأة إماراتية تدخل عالم تصليح السيارات: هدى المطروشي بتفتح الآفاق لنساء الإمارات

في مهنة مش معتاد دخول الستات فيها في الوطن العربي بشكل عام لظروفها المختلفة ومهامها الصعبة، هدى المطروشي قدرت تحقق طموحها اللي استمر أكتر من 16 سنة، وتكون أول امرأة إماراتية تقتحم مهنة تصليح السيارات، وبتفتح الباب قدام كل الستات إنهم يبدأوا طريقهم في الشغل اللي بيحبوه أيًا كان، وبترفع سقف الآفاق والطموحات للسما، لكل ست عايزة تمشي في طريق يبان إنه صعب أو مختلف عن اللي متعودين عليه لكنها حبّاه وخوفها مش من صعوبة الطريق لكن من إنه غير مألوف، تعالوا نتعرف أكتر على هدى.

هوايتها في تصليح السيارات بدأت من 16 سنة، من وهي طفلة كانت بتحب تجمع العربيات اللعبة وتفكها وتكتشفها، وبعد جهد كبير وتحدي استمر سنين، قدرت تفتح ورشة خاصة بيها في سنة 2020 في منطقة الشارقة، وحوّلت الهواية لمهنة احترافية، رغم إن اللي بيسيطر على المهنة دي الرجال، وطبعًا الموضوع ماكانش سهل تقنع بيه أسرتها اللي كانوا خايفين عليها من صعوبة المهنة ليها، لكنها قدرت تثبت نفسها لحد ما أسرتها شجعتها وبقت أول امرأة إماراتية بتقود المجال ده.

ومش بس أسرتها، التشجيع وصل لهدى المطروشي من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي، واللي أشاد بمجهودها ومثابرتها في التحدي وصرح بشعوره بالفخر بهدى، وإنه أول ما عرف قصتها، طلب جمع المعلومات عنها، كمان قال لها إن المكالمة مش كفاية وإنه هيزورها في الورشة بنفسه، وده أثر في هدى بشكل كبير وخلاها تكمل في طريقها وتتمنى كمان إنها تفتح سلسلة من الورش في أماكن مختلفة في كل أنحاء الإمارات.

آخر كلمة: فخورين بكل اللي بيكسروا الحواجز علشان يحققوا أحلامهم.. وماتفوتوش قراءة: بتتحدى كل العوائق: مدربة ملاكمة للرجال في صعيد مصر

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin