“انقذوا رشيد” حملة في مصر لإنقاذ حياة طفل بيهدده مرض نادر

خلال الساعات القليلة اللي فاتت، اتصدر هاشتاج “انقذوا رشيد” كل محركات البحث وعلى تويتر، وبقى تريند في مصر كلها. حملة لإنقاذ طفل من الموت مصاب بمرض جيني نادر اسمه “SMA” أو ضمور العضلات الشوكي، وده بيأثر على الخلايا المسئولة على الحركة وبيضعف الأطراف، فبيسبب بعد كده فقدان تام في الحركة، نسبة انتشاره 1:1000، المرض ده بيأثر على واحد كل 8000-10000 شخص حول العالم، وده وفقًا لمراجع Genetics Home Reference.

المشكلة كمان مش في نوعية المرض النادر بس، ده كمان في مشكلة في علاجه واللي بتتمثل في حقنة، هى الأغلى في العالم، تكلفتها حوالي 35 مليون جنيه، وده فوق إمكانيات أي أسرة مهما كان مستواها المادي، علشان كده الأسرة مالقتش حل غير السوشيال ميديا وإنهم يحاولوا يوصلوا صوتهم للرئيس عبد الفتاح السيسي لعلاجه على نفقة الدولة.

The power of social media كان ليها تأثير كبير فإن صوت الأسرة يوصل للإعلام ويحاولوا يقدمه المساعدة بأي طريقة، وده الدور الوحيد المفروض تقوم بيه السوشيال ميديا.

وبعد حملة دعم ملهاش مثيل على السوشيال ميديا، تم فتح حسابين بإسم رشيد في البنك الأهلي والـ CIB لجمع التبرعات. ساهم وكون سبب في إنقاذ حياة.

وبعد أسابيع من انطلاق الحملة، السوشيال ميديا صحيت على خبر حلو في الساعات اللي فاتت، بوست من أم رشيد بتقول فيه إن المبلغ اللي كان مطلوب لعلاج رشيد 34 مليون جنيه، قدروا يجمعوه! المبلغ اتجمع بالكامل! لأول مرة من فترة كبيرة أوي السوشيال ميديا يبقى ليها دور كبير ومهم زيّ ده، دور ساهم في إنقاذ حياة شخص!

الحملة اللي اتعملت دي طبقت مصطلح “The power of social media” كما يجب أن يكون، طبقته في الخير وإنقاذ حياة أسرة كاملة كانت مستنية خبر موت ابنها في أي لحظة، كلنا فخورين بالحملة وبكل شخص اتبرع، وكل واحد شارك فيها حتى لو بـshare، شكرًا لكل حد اتسبب في إن أسرة ترجع تضحك تاني.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: مرض نادر بيمنع صاحبه من الأكل العادي.. كل اللي محتاج تعرفه عن PKU

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin