أفلام مصرية شاورت على العلاقات التوكسيك اللي في حياتنا

العلاقات أشكالها وأنواعها كتير وفي اللي بيطلعك فوق لسابع سما وفي اللي بينزلك لسابع أرض. وفي اللي بيطلع أسوأ نسخة فيك وياخد منك من غير ما يديك. والعلاقات دي في قاموسنا وقاموس الطب النفسي اسمها “العلاقات السامة” أو التوكسيك Toxic relations، علاقات مش بتدعمك نفسيًا ولا معنويًا. علاقات بتاخد كل طاقتك وتركيزك وبتستغل كل فرصة علشان تقلل منك سواء بينك وبينهم أو بين الناس.

مش مهتم بأحلامك ولا طموحك وبتحس معاه إنك مسلوب الإرادة ومالكش رأي في أي حاجة تخص العلاقة، وكل ده كوم والأذى الجسدي كوم تاني سواء بالضرب أو بأي وسيلة تانية. ولإن السينما هي المرايا اللي بنشوف نفسنا فيها فلازم توثق العلاقات الإنسانية اللي بنعيش معاها وبنقابلها كل يوم، وتوريك العلاقات دي بتبقى عاملة ازاي على الحقيقة وتديك إنذار لو أنت بتعيش علاقة شبه كده بس مش قادر تسميها أو تصنفها.

عن العشق والهوى

بطولة جماعية ربطت بين علاقات حب متشابكة فيها السلبي والإيجابي بس كانت أشهر العلاقات التوكسيك بين مجدي كامل ومنى زكي. كان بيتاجر في المخدرات وماكنش له أي مستقبل وقرر إنه يتجه للإدمان علشان ينسى حبه لها. ولما ساعدته ووقفت جانبه وبقت معاه وحاولت إنها تعالجه. اتعالج فعلًا بس رجع تاني للإدمان وخانها كمان! ولما حاولت إنها تبعد عنه لإنه كان بيضغط عليها نفسيًا كان بيفضحها ويهددها بالانتحار!

سهر الليالي

عن: netflix

كان مليان بالعلاقات السامة، من أول علاقة فتحي عبد الوهاب ومنى زكي اللي كان بيفضل يخونها. وهي في أغلب الأوقات كانت بتعرف وتسكت علشان ماتخسروش وهو لسه مكمل!

وعلاقة شريف منير وعلا غانم، ماكانش عايز يرتبط لإنه خايف من المسئولية والجواز وفي مقابل ده كان بيضيع عمرها معاه وهي قاعدة جانبه مستنياه علشان ياخد قرار الجواز!

وعلاقة حنان ترك وأحمد حلمي اللي كانت عايزاه يبقى نسخة من حبيبها القديم وكانت وقت الجد بتعايره باللي عملته علشانه!

تيمور وشفيقة

شخصية أحمد السقا كانت ديكتاتورية بشكل مريب، هو اللي كان سايق العلاقة ومتحكم فيها. وماكانش قابل إن الست اللي هيتجوزها تبقى أنجح منه أو إنها تبقى مديرة عليه. ورغم قصة حبهم الكبيرة كان ممكن يتخلى عنها في ثانية بسبب غلطة بسيطة عملتها. وده اللي حصل بعد ما سافرت الغردقة من وراه وبعد ما عرف فضل مايتكلمش معاها لسنين وهو حتى لا كان خطيبها ولا جوزها! وفي نهاية الفيلم سابت شغلها ومستقبلها علشان الجواز.

واحد صحيح

كان فيه برضه مجموعة من العلاقات السامة، كان منها علاقة ياسمين رئيس وزميلها في الشغل. كانت عارفة إنه بيحبها ومع ذلك كانت بتعمل مش واخدة بالها! كان بيقف جانبها طول الوقت وكان بيسمعها وبيسمع مشاكلها وفي المقابل ماكانش بيلاقي حاجة! وعلاقة رانيا يوسف بجوزها اللي كانت بس قايمة على المصلحة والفلوس. وكانوا في حياة بعض بس علشان يكملوا الواجهة الاجتماعية ومن ورا القناع ده. كل واحد كان بيعمل اللي هو عايزه سواء خيانة أو غيره والاتنين كانوا عارفين وساكتين!

السلم والتعبان

شخصية حازم الخاين بتاع الستات واللي عينه زايغة. اللي مش بيحب المسئوليات، كان بيوقف العلاقة وقت ما يحب أو يزهق ويرجع وقت ما يحب.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: علاقات بين الصحاب شوفناها وحبيناها في السينما المصرية

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin