أسباب منع فيلم منى زكي “القاهرة مكة” من العرض في مهرجان البحر الأحمر

تساءل الصحفيين المشاركين في الدورة التانية من مهرجان البحر الأحمر السينمائي، عن أسباب سحب الفيلم المصري (القاهرة مكة) من قائمة الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية الطويلة، ووقف عرض الفيلم في المهرجان، وصلت التساؤلات دي لمواقع التواصل الاجتماعي، وتعددت الإجابات بين حقائق وإشاعات.

طارق الشناوي.. الرقابة المصرية ترفض في حين لا تمانع الرقابة السعودية

عن: syria.news

في محاولة لفهم الحقيقة من الإشاعة في أسباب منع عرض الفيلم في مهرجان البحر الأحمر السينمائي، دورنا على اللي قاله أهم رموز صناعة السينما في مصر، وفي مقال على جريدة “المصري اليوم” للناقد الفني المصري طارق الشناوي، قال: “قبل ساعات قلائل من المؤتمر الصحفي لمهرجان جدة الذى ستعلن فيه أسماء الأفلام السبعة عشر المشاركة فى المسابقة الرسمية الطويلة، تدخل رقيبنا الهمام، فصارت فقط ستة عشر، كعادته قرأ تفاصيل فى الفيلم وجدها- من وجهة نظره المتوجسة دومًا- ربما تُحدث لبسًا عند المتزمتين دينيًا”.

بيقول الشناوي إن المنتج مالقاش حل غير إنه يسحب الفيلم من المهرجان ويبعت خطاب اعتذار للمسؤولين، رغم إن الرقابة المصرية كان عندها القدرة إنها تدي الفيلم تصريح بالعرض في المهرجان بس، وبيوضح الشناوي إن اللي زاد الموقف حساسية هو إن الرقابة السعودية وافقت على عرض الفيلم من غير أي ملحوظات: “..أكرر وافقت الرقابة السعودية على العرض، لتثبت للعالم رحابتها فى تقبل كل الأفكار، بينما رقيبنا المصرى لا يزال يفكر ويفكر ويفكر..”.

ذكر الشناوي في مقاله إن الرقيب المصري، ومن سنتين، لسه رافض التصريح لفيلم “التاريخ السري لكوثر” إخراج محمد أمين، بطولة ليلى علوى وزينة، وبالتالي ماقدرش صناع الفيلم يعرضوه في الدورة الأولى من مهرجان البحر الأحمر السنة اللي فاتت، رغم ترحيب الرقابة السعودية.

محمد حفظي.. الرقابة المصرية لم تمنع الفيلم

في نفس الوقت، قال المنتج المصري محمد حفظي لـجريدة (اليوم السابع) إن الرقابة المصرية برئاسة الدكتور خالد عبد الجليل، لم تمنع الفيلم من المشاركة في مهرجان البحر الأحمر زيّ ما قال بعض الناس، وأكد إن حقيقة غياب الفيلم عن قائمة الأفلام الطويلة لعرضه في مهرجان البحر الأحمر، هي إن في بعض الملحوظات على الفيلم، زيّ ما بيحصل مع أفلام كتير.

ووضح حفظي إنه تم الاتفاق على تأجيل عرض الفيلم لحد ما تنتهي المناقشة حوالين الملحوظات الرقابية، وقال إن ده شيء طبيعي وصحي، لحد ما يتم الوصول لحل يرضي كل الأطراف، وأكد كمان إن الفيلم هيتعرض قريب بشكل تجاري في مصر والعالم العربي.

الرقابة المصرية ترفض التعليق على أزمة فيلم القاهرة مكة

حاول موقع (العربي الجديد) يتواصل مع عبد الجليل رئيس هيئة الرقابة المصرية، علشان يسألوه عن أسباب وخلفيات رفض عرض الفيلم، ولكن رفض الرقيب يعلق ورفض أي كلام عن الفيلم.

فيلم “القاهرة مكة” من بطولة النجمة منى زكي، وهو الفيلم المصري الأول اللي يتم تصويره في المملكة العربية السعودية، وبيضم كوكبة من النجوم المصريين منهم؛ محمد ممدوح، ومحمد فراج، وشيرين رضا، وخالد الصاوي، ومن إخراج هاني خليفة، ومن تأليف محمد رجاء.

بتدور أحداث الفيلم قبل كام يوم من سفر واحدة ست عاشت حياة مليئة بالذنوب، لأداء فرضة الحج، في رحلة بتدور فيها على التوبة، لكن تلاقي نفسها مجبرة تتواصل مع ناس من حياتها القديمة علشان تجمع مبلغ من الفلوس، وعلى مدار الفيلم بتمر الست دي برحلة تتعرف فيها على معاني التوبة والتطهر من الذنوب، واختبار ترتيب الدرجات على سلم الخطيئة، صعودًا، أو نزولًا.

حصل الفيلم على جائزة ساويرس لكتاب السيناريو الشباب سنة 2015، ويعتبر التعاون الرابع بين الكاتب محمد رجاء والمخرج بعد مسلسلات ” فوق مستوى الشبهات” و”الحساب يجمع” و420 دقيقة، اللي المفروض يتعرض قريبًا.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: ازاي عبرت السينما المصرية عن مفهوم المرأة القوية والمستقلة؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin