5 حاجات ماتعرفهاش عن الفنان حكيم

ظهر الفنان العالمي الكبير حكيم، في برنامج “سهرانين” اللي بيقدمه الفنان أمير كرارة، والحلقة كانت مليانة ضحك وأجواء مبهجة وطبعًا ده بسبب حضور الفنان حكيم المفرح واللي بيخلينا دايمًا عايزين نقوم نرقص، ولكن حكى في الحلقة حاجات كتيرة حصلتله من طفولته وماضيه محدش كان يعرف عنها حاجة.

عُقد الطفولة

والد الفنان حكيم كان طبعه شديد، فكان مثلًا مابيحبش أولاده كرجالة يلبسوا اللون الأحمر أو يرشوا برفيوم أو معطر، ولا يقولوا “باي باي” فالمفروض يقولوا “سلام عليكم”، فكان مش بيعرف يلبس اللون الأحمر لحد ما والده توفى.

أحلام الطفولة

كان بيحلم إنه يغني من صغره وكان بيجيب العربية الكارو، ويقف عليها كأنها مسرح ويقعد يغني عليها ويستعرض، وكان بيحب يغني لعدوية وعبد الغني السيد، والمطربين الشعبيين.

شدة والده

والد حكيم كان شديد وقوي في معاملته، وكان رافض خالص فكرة إنه يغني، لدرجة وصلت إنه رفع السلاح على حكيم 3 مرات بسبب الغناء، بس رغم دا كله إلا إنه كان فخور بيه وكان بيتفرج عليه وكان بيحب يتصور معاه.

أول مرتب ليه

أول مرتب ليه كان 2 جنيه ونص، وكان مسئول الفرقة بتاعه هو أشرف اللي لسه معاه لحد دلوقتي في فرقته اللي بتعزف.

تفكيره في الاعتزال

كان حكيم على طول بيحلم إنه يغني في الأولمبياد، ولما فعلًا ده حصل، جاله إحساس بالاكتفاء والرضا وفكر جديًا إنه يعتزل.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: بعد ما تصدر استفتاءات 2020.. إزاي حكيم طور من الأغنية الشعبية

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin