111 قتيل و14 ألف سابوا بيوتهم.. إيه اللي بيحصل في إقليم دارفور؟

بؤرة الدم والنزاع القبلي مابتنتهيش ومش عايزة تنتهي، مصالحات بتتعمل ودول تدخل وبرضه نفس النتيجة، السلاح في كل حتة والثأر بيقتل عائلات كاملة.. من 2003 وإقليم دارفور غربي السودان على حاله.

والأسبوع اللي فات دواير الدم زادت، وبالتحديد في محلية كلبس في ولاية غرب دارفور شرق مدينة الجنينة، واللي بتبعد 160 كيلومتر عن عاصمة الولاية، 111 قتيل وعشرات الجرحى و14 ألف من السكان سابوا بيوتهم وهربوا بعد ما تم حرق 22 قرية، وناس اختفت ومش عارفين راحوا فين.

السبب الأساسي ورا الصراع

السبب الرئيسي ورا الصراع بين قبيلة القمر الغير عربية وقبيلة الرزيقات العربية، بحسب تصريحات الزعيم لقبيلة للقمر لوكالة الأنباء الفرنسية، هو ملكية الأرض، وفي وجهة نظره الغرض الأساسي هو السيطرة على قبيلة القمر.

وواحد مارضاش يقول اسمه من قبيلة الرزيقات قال إن الاشتباكات بسبب واحد من الأهالي حاول يوقف شخص تاني من حرث أرضه فالموضوع تطور وقتل 8 في البداية.

ومن الجدير بالذكر، إن في حالة من الانفلات الأمني بشكل عام جيه بعد ما قوات الحفظ والسلام التابعة للأمم المتحدة نهت مهمتها في إقليم دارفور بعد توقيع اتفاقية سلام بين الفصائل المسلحة والحكومة المركزية سنة 2020.

الوضع وصل لفين دلوقتي؟

في أخبار قالت مؤخرًا إن في مكونات اجتماعية ومسئولين عسكريين في إقليم دارفور وقعوا اتفاقية للمصالحة، ومراسم التوقيع حضرها مسئولين عسكريين في مدينة الجنينة.

وبعدها قال نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان، في بيان إن “الحكومة ستقف بالمرصاد لكل محاولات الفتنة وإشعال النزاعات في إقليم دارفور”.

وقال إن “تجار الحروب والأزمات لا يريدون استقرار البلاد”، وناشد جميع القبائل “لتحكيم صوت العقل ونبذ الفتنة والقتال، والعمل مع الدولة لاستعادة الاستقرار وبسط الأمن في إقليم دارفور.”

ولو فاكرين في سنة 2003 كان في نزاع في الخرطوم وحمل أعضاء من الأقليات السلاح ضد نظام الخرطوم، واللي تسبب في مقتل حوالي 300 ألف شخص ونزوح 2,5 مليون، وفقًا للأمم المتحدة .

وبتقدر الأمم المتحدة إن 20 مليون من إجمالي 45 مليون سوداني هيعانوا في نهاية السنة من انعدام الأمن الغذائي، وأكترهم معاناة هما 3,3 مليون نازح بيقيم معظمهم في دارفور.

أصول عرقية وديانات مختلفة هي السبب ورا المشاكل المستمرة في إقليم دارفور، 5 مليون نسمة عايشين في صراعات ودوائر من الدم.. نتنمى إن الحروب تخلص ونحقن دماء الأبرياء.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: آخر أخبار السودان: رئيس الوزراء يرجع لمنصبه، والإحتجاجات مستمرة

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin