وكيلة مدرسة تنشر فيديو رقص لها دعمًا لمعلمة المنصورة في أزمتها

نشرت وكيلة مدرسة صور لها مع فيديو، وهي بترقص خلال فرح بنتها، واللي حصل قبل سنتين. البوست اتنشر كشكل من أشكال التضامن مع معلمة المنصورة اللي شغلت حكايتها الشارع المصري خلال اليومين اللي فاتوا.

ونشرت الأستاذة هويدا فريد، على حسابها على فيسبوك، صور لها مع فيديو وهي بترقص في فرح بنتها، وأكدت على دعمها للمعلمة آية يوسف، وإنها بتأكد على الحرية الشخصية خارج أسوار المدرسة، ووضحت إنه مفيش أي علاقة بين تصرفات المعلم بعيد عن شغله وبين مهنته..

وانتشر على السوشيال ميديا بوست الوكيلة اللي قالت فيه: “أنا وكيلة مدرسة ورقصت يوم فرح بنتي بالعصاية ولما لقيتهم حولوا المعلمة اللي طلعت رحلة ورقصت للتحقيق قلت أقولكم يمكن حد يحب يبلغ ولا حاجة”.

وقالت كمان “الدور الرقابي للوزارة على المعلم أو على الموظف عمومًا بينتهي عند البوابة الخارجية للمؤسسة.. إلا إذا كان في مهمة رسمية خاصة بالعمل وبيمثل المؤسسة أو المنظمة التابع لها تمثيلًا خارجيًا، أما إذا كان الحدث يخص صاحبه ويخص حياته الخاصة فماحدش له سلطة عليه”.

وتابعت في إشارة لمعلمة المنصورة “هي لا رقصت في الفصل ولا في فناء المدرسة ولا حتى في رحلة فيها طلبة، دي ناس طالعة تهيص وتفرح بمنتهى الأمان، وما تعرفش إن في حد خاين بينهم بيصورهم في الخباثة”.

وأضافت كمان “هي خارج المدرسة أصلًا ويحاسبها أهلها مش أنت، واللي صور في الخباثة وبلغ هو اللي يتحاسب”.

آخر تطورات وضع معلمة المنصورة

قالت آية يوسف في تصريح خاص لـ”العربية.نت”، إن زوجها طلقها بعد ما انتشر الفيديو مع الضجة الكبيرة اللي سببها في حياتها المهنية والعائلية، و بررت آية رد فعل زوجها ده واعتبرت تصرف طبيعي بعد كل اللي سمعه من بعد انتشار الفيديو واللي حصل.

وأضافت إن الفيديو اتسبب في خراب بيتها وتدمير حياتها، وسألت عن الذنب اللي عملته علشان يحصلها كل اللي حصل ده.

وذكر الإعلامي مصطفى بكري في برنامج “حقائق وأسرار”، اللي بيتذاع على قناة صدى البلد، إن مدرسة المنصورة بلغته في تصريحات خاصة إن آية يوسف بتفكر في الانتحار زيّ “بسنت”، البنت اللي تم ابتزازها في الغربية من شابين استخدموا صور مفبركة لها، واللي دفعها للانتحار عن طريق حبوب حفظ القمح.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: معلمة المنصورة اترفدت من شغلها بسبب فيديو رقص: إيه ذنبها؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin