وقف إطلاق النار في غزة بوساطة مصرية: بداية الأزمة ومجهودات مصر في إنهاءها

خلال التلات أيام اللي فاتوا عاشت غزة حالة من الرعب المستمر بسبب القذف الإسرائيلي على أراضي القطاع، واللي راح ضحيته 43 شهيد من بينهم 15 طفل، وأكتر من 311 جريح. ووقف العالم كله بيتابع الأخبار الحزينة دي بترقب وألم.

وكان السبب في الاشتباكات المسلحة اللي اشتعلت بين قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي وقوات “سرايا القدس”، وهي الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، هو اعتقال إسرائيل لواحد من القادة المهمين في حركة الجهاد الإسلامي؛ بسام السعدي، خلال عملية عسكرية لجيش الاحتلال في الضفة الغربية.

نشرت قوات الاحتلال فيديو فيه تفاصيل عملية الاعتقال اللي كانت مهينة بشكل كبير، وجاء بعد كده هجوم مسلح إسرائيلي تاني اتسبب في قتل واحد من قادة حركة الجهاد الإسلامي؛ تيسير الجعبري.

وبيفسر المحللين السياسيين التحركات العسكرية الإسرائيلية الأخيرة في القطاع بإنها محاولة من رئيس الوزراء بالوكالة، يائير لبيد، ووزير الدفاع، بيني غانتس، رسم صورة من صور الانتصارات السريعة علشان تدعم العملية الانتخابية المنتظرة في إسرائيل.

عن: watania

وبيقارن المحللين السياسيين ما بين العملية العسكرية الأخيرة دي والعملية السابقة اللي حصلت في 2021 بقيادة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، بنيامين نتنياهو، واللي فسروها برضه بإنها محاولة لتحقيق انتصارات سريعة تقدر تؤثر على الناخب الإسرائيلي.

يوم الأحد 7 أغسطس الساعة 11:30 مساءًا بالتوقيت المحلي في غزة تم وقف إطلاق النار، وهي العملية اللي نجحت مصر في تحقيقها من خلال التوسط ما بين الطرف الفلسطيني في قطاع غزة والطرف الإسرائيلي.

وبيقول المحللين السياسيين إن وساطة مصر في عملية وقف إطلاق النار المرة دي تُعتبر خطوة أولى في هدنة طويلة الأمد في قطاع غزة. وذكر بيان إعلامي مصري إن مصر بعد ما نجحت في الوصول لهدنة بين الطرفين، بتبذل كل مجهوداتها علشان يتم الإفراج عن الأسير خليل العواودة ونقله للعلاج، وبتحاول كمان تتوسط للإفراج عن الأسير بسام السعدي، اللي كان اعتقاله شرارة بدء التصعيد داخل القطاع، في أقرب وقت ممكن.

ووضح اللواء، محمد الغباري، مدير مركز التعاون للدراسات الاستراتيجية، والخبير المصري في الشؤون الأمنية الإسرائيلية، إن مصر عمومًا بتحاول طول الوقت تمنع أي أزمات أو صراعات في المنطقة، وعلى حدودها الشرقية بالذات، وبتحاول تحقق السلام في المنطقة، لاعتبارات مرتبطة بالأمن القومي العربي، والأمن القومي المصري.

أما بعد نجاح الوساطة المصرية في وقف إطلاق النار بين الجانب الإسرائيلي وجانب المقاومة في قطاع غزة، وجه الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الشكر للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وقال: ” أتقدم بالشكر للرئيس السيسي وكبار المسؤولين المصريين الذين لعبوا دورًا مركزيًا في دبلوماسية وقف إطلاق النار في غزة”.

واحتفى المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينيسلاند، بالجهود المصرية اللي نجحت من خلال الوساطة في استعادة السلام والهدوء في المنطقة ووقف سفك الدماء في قطاع غزة، وأكد وينيسلاند إن الأمم المتحدة هتبذل كل الجهود الممكنة علشان تمنع أي تصعيد في المستقبل.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: على حدود مليلة، سجن 14 مهاجر غير شرعي بتهمة اقتحام الحدود

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin