وزارة التضامن ترفع حالة الطوارئ لحماية المشردين من برد الشتاء القادم

فصل الشتاء بيقرب، وبيقرب معاه المخاطر والبرد الشديد اللي للأسف كتير من الأفراد المشردين بيتعرضوا له. علشان كده، بتقوم وزارة التضامن الاجتماعي بتنفيذ مجموعة جديدة من الإجراءات لإيواء وحماية أكتر الفئات ضعفًا، وأكتر من بيتعرض للمخاطر في الوقت ده. مش زيّ كتير من الناس، المشرديين مابيقدروش يفرحوا بدخلة الشتا، اللي بعض الناس بتحبها لأسباب مختلفة.. ببساطة لإنهم مش بيلاقوا سقف يحميهم من المطر أو حتى بطانية يتدفوا بيها من الهواء الساقع.

فوجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي فريق التدخل السريع برفع درجة الاستعداد القصوى لإنقاذ المشردين بالشوارع، وده استكمالًا لجهودها المستمرة في تأمين الصغار والكبار من مخاطر الشارع، بالذات في المناخ ده وفي ظل التقلبات الجوية والأمطار والسيول اللي بتهدد حياة الناس اللي مالهمش مأوى.

و كحماية للأفراد دي، هينطلق فريق التدخل السريع لإنقاذ المشردين في الشوارع وتوفير أماكن لهم في مراكز الإغاثة، واللي هتكون مجهزة بالبطانيات والخيام والأدوية، وكمان دور الرعاية الاجتماعية. فهتشكل وزارة التضامن الاجتماعي والهلال الأحمر المصري غرف عمليات مركزية بالتنسيق مع اللجنة الوطنية لإدارة الأزمات والحد من مخاطر الكوارث، للمساعدة في تقليل التعرض للبرد وحمايتهم من فيروس كورونا. بالإضافة إنهم من دلوقتي على متابعة مستمرة بالأوضاع الجوية، وبيتأكدوا من اكتمال المهمات في مراكز الإغاثة.

بيتلقى الفريق الاستفسارات والشكاوى من مصادر متعددة بما فيهم الخط الساخن لوزارة التضامن الاجتماعي (16439) ، وخط نظام الشكاوي الحكومي الموحد (1652)، ووسائل التواصل الاجتماعي، والبريد، أو شخصيًا من خلال وحدة استقبال الشكاوي بالوزارة. وهتتخذ الوزارة الإجراءات اللازمة لمساعدة الأشخاص اللي ماعندهمش مأوى، علشان يقدروا يوصولوهم لأي خدمة اجتماعية أو طبية أو نفسية ممكن يحتاجوا لها.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: “المشردين مش بس اللي معندهمش بيت.. إمتى بيُعتبر حد إنه مشرد وإزاي نقدر نساعد؟” …

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin