هيئة الشارقة تعلن عن اكتشاف قطعة آثرية من القرن الأول الميلادي

أعلنت هيئة الشارقة للآثار وبعثة التنقيب الآثرية المحلية عن اكتشاف قطعة آثرية جديدة في منطقة مليحة التابعة لإمارة الشارقة، والتمثال عبارة عن مخلوق أسطوري مصنوع من البرونز له جناح نسر ورأس أسد ورجل طائر ضخم بمخالب كبيرة. والتمثال بيرجع للعصر الروماني في القرن الأول الميلادي.

ووضحت بعثة التنقيب الآثرية المحلية إن التمثال المصنوع من البرونز هو واحد من تلات تماثيل شبه بعض وبيشكلوا مبخرة بتوزع التماثيل التلاتة في شكل دائري.

أما الدكتور صباح عبود جاسم مدير عام هيئة الشارقة للآثار فعلق على الاكتشاف وقال إن وجود القطعة الآثرية في منطقة مليحة في إمارة الشارقة هو دليل على إن المنطقة دي كانت طريق تجارة مهم جدًا بين الحضارات المحيطة بيها.

وقال إن شكل المخلوق الأسطوري اللي لقوا تماثيله في المنطقة دي تم تصويره في أعمال فنية كتير في الحضارة الرومانية اللي اُستخدمته في فن العمارة والزخارف والألواح الجدارية والأثاث والمجوهرات.

وتعتبر المخلوقات الأسطورية جزء مهم من العقائد الدينية والعبادات في العصور الإغريقية من بدايات القرن الخامس قبل الميلاد. ووضح الدكتور صباح إن القطعة الأثرية هي جزء من مبخرة بتتكون من تلات تماثيل متشابهين في الشكل ومتوزعين بشكل دائري متناسق، وعلى المبخرة وعاء كبير وفاخر كان بيُستخدم في حرق البخور وإن التمثال اللي في الصورة هو واحد من الزخارف التجميلية اللي كانت بتستخدم في الوقت ده.

وعلى حسب تعبير الدكتور صباح، فمنطقة المليحة بشكل خاص دايمًا بتطلع منها اكتشافات وكنوز نفيسة بتبهر هيئة الأثار في الشارقة اللي كل يوم بتكتشف قطع آثرية مهمة جدًا في رسم صورة عن تجارة وتاريخ الحضارات المجاورة للمنطقة اللي ظهرت أهميتها وازدهرت في القرون التلاتة الأخيرة قبل الميلاد، ورجعت اختفت أهميتها وازدهرت مرة تانية في القرن التالت الميلادي، لكن اختفت تحت الرمال واختفت أهميتها كطريق تجاري.

وعلشان كده بيأكد صباح إن المنطقة لسه فيها اكتشافات آثرية ماحدش اكتشفها، وإنها بتحتوي على قطع آثرية مهمة جدًا من حضارات مختلفة وبالتالي بتمثل المنطقة موقع إلتقاء حضاري ومتحف طبيعي لوجوه مختلفة من حضارات الشرق الأوسط، وخريطة زمنية للتجارة فيها.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: بعد نجاحها: وزارة السياحة أعلنت إقامة فعالية طريق الكباش سنويًا

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin