هل ممكن نلجأ للكواكب علشان نفهم انتشار الجرايم اللي موجودة دلوقتي؟

بقينا تقريبًا كل يوم نصحى على أخبار حد قتل حد، بمنتهى البساطة كده عادي.. شخص قتل شخص، أيًا كان السبب، هل الموضوع بقى سهل كده ولا إيه اللي بيحصل، يعني إيه اللي يدفع شخص إنه ينهي حياة شخص تاني لأي سبب، ولا هل ده العادي مثلًا إن في يوميًا جرائم في كل مكان في العالم بس الفكرة إن دلوقتي الأخبار بتوصلنا بسبب السوشيال ميديا؟ ولا احنا عايشين وسط أسوء مجموعة بشرية على الإطلاق زيّ ما الناس اللي هناك دي بتكتب على فيسبوك وتويتر؟ ولا تفتكروا الموضوع له علاقة بحركة النجوم والقمر والمد والجزر والحاجات دي؟

ولا الموضوع مالوش علاقة بأسوء مجموعة بشرية ولا أحسن مجموعة وعادي الناس بتعمل كده من بداية الخليقة زيّ ما برضه ناس تانية ردت على الناس الأولانية؟ ولا دي نهاية العالم وأخر أيام البشرية ودي علامات يوم القيامة زيّ ما ناس تانية بتفضل تقول برضه؟ والناس تراجع نفسها قبل فوات الأوان؟

عارف لما حاجات تحصل تدهشك وتخليك تفكر في أسباب تبرر اللي بيحصل ده، فتلاقي دماغك خلصت كل التبريرات المنطقية واللي مش منطقية كمان، وابتديت تفكر في حاجات أنت حتى مش مؤمن بيها، عن حركة القمر وتأثيرها على المد والجزر وشخصياتنا وأفعالنا؟

علشان القمر دلوقتي في معرفش أنهي حتة، فده مأثر على مواليد برج إيه وبيخليهم متعصبين مثلًا؟ لما دورنا في الموضوع ده، لقينا BBC نشرت مقال بتناقش فيه تأثير القمر على تصرفات الأشخاص، واتقال فيه إن حسب دراسات أتعملت بالفعل، في أدلة علمية بتشير لإن نمط النوم بيختلف عند بعض الناس بتغيير أيام الدورة القمرية أو الطور القمري. وكشفت دراسة في 2013 تمت في ظروف محكمة علميًا -داخل مختبر للنوم- إن المدة اللي بيحتاجها الناس للاستغراق في النوم بتزيد حوالي 5 دقايق، وإن ساعات النوم نفسها بتقل حوالي 20 دقيقة في الأيام القريبة من ميعاد اكتمال القمر، مقارنًة بباقي أيام الشهر، مع إنهم ماكانوش معرضين لضوء القمر بأي شكل من الأشكال.

عن: modo3

وفي نفس المقال، اتقال عن التجربة لما اتطبقت على مرضى “الاضطراب ثنائي القطب”، بعد ما تم رصد مواعيد النوبات اللي بتصيب بعض المرضى خلال السنوات اللي فاتت، لقوا إن المرضى بيندرجوا في فئة من اتنين؛ أولها بتضم اللي كانت حالتهم المزاجية بتتغير كل 14.8 يوم، والتانية تشمل اللي حصل لهم التغير كل 13.7 يوم.

اتكلمنا مع مروة السعداوي، خبيرة الفلك، وقالت لنا إن الموضوع مش بس له علاقة بحركة القمر.. لكن حركة النجوم والكواكب والظواهر اللي بتحصل فلكيًا، واللي منها ظواهر ماحصلتش من آلاف السنين، فلما بتحصل دلوقتي بنطبق عليها توقعات إن التاريخ بيعيد نفسه.

مروة قالت كمان: “المسئول عن العنف هو كوكب المريخ، ودلوقتي المريخ دخل بيته اللي هو الحمل، ومعاه كمان كوكب المشترى، ووجود المشترى مع المريخ بيمثل العنف وانتشار أشكاله، ده غير إن كوكب بلوتو اللي هو مسئول عن الموت، دلوقتي عامل زاوية التربيع مع المريخ، ودي كارثة، بتعني انتشار العنف لدرجة القتل.”

علماء الفلك في العموم بيقولوا إن لكل كوكب أو نجم صفة وتأثير معين، ده غير إن اقتران بعضهم ببعض بيتسبب في ظواهر، ومن هنا بنشوف تفسير وتحليل للظواهر بناء على الفرضية دي، وهنا مروة بتفسر لنا إن اقتران المريخ والمشترى بيمثل انتشار العنف ووصوله للقتل كمان، والزاوية اللي عملها بلوتو مع المريخ بالذات دي تعتبر كارثة كبيرة، وإن ليها تأثير في انتشار حوادث العنف اللي بنشوفها دلوقتي.

احنا مش بنبرر العنف، أو بنلاقي أسباب للقتل، بس غصب عننا كبني آدمين دماغنا بتشتغل وتفكر وتحاول تفهم اللي بيحصل حوالينا، لإنه فعلًا غريب ومحتاج تفسير.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: 5 جرايم قتل جماعي في قنا خلال كام شهر: إيه هي الدوافع والمسببات؟

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin