نصايح مهمة من خبراء عن استثمار فلوسنا في الظروف الحالية

فلوسنا في خطر.. ده ملخص الوضع الاقتصادي العالمي دلوقتي اللي بقى بيمثل قلق لينا كلنا، وفي الظروف دي، كلنا بنحاول نحافظ علي فلوسنا ونستثمرها.

الوضع حاليًا باختصار كالتالي؛ زادت موجة التضخم العالمي والأوضاع الاقتصادية بتشهد حالة من عدم اليقين، ده بالإضافة لضطرابات في حركة الشحن وارتفاع الأسعار وتداعيات كورونا ومتحوراته، كل ده وسط مقاومة من الاقتصاد المحلي المصري اللي بيحاول يستفيد من نتايج الإصلاحات اللي عملتها الدولة في السنين اللي فاتت.

وسط كل الأجواء دي، كلنا كأفراد بنحاول نحافظ على فلوسنا وقيمتها من خلال استثمارها، إلا إننا بنلاقي صعوبة في اتخاذ القرار الصح في ده وفي تحديد إيه هي الأدوات والوسائل المناسبة لحالة كل فرد فينا المالية والاقتصادية، وهنحاول نساعد في التقرير ده وندور معاكم في مجالات الاستثمار المباشر اللي بتساعد الأفراد وازاي نخطط وناخد القرار الصح.

الاستثمار في الدهب والعملات المشفرة والعملات الأجنبية

الخبير الاقتصادي والمحلل في فوربس الشرق الأوسط، عبدالعزيز المصري، قال في تصريحات لسكوب إمباير إن الموضوع بيتفاوت حسب القدرة الاقتصادية لكل شخص ومدخراته؛ يعني بالنسبة للأفراد العاديين الاستثمار في الدهب هو الخيار الأسلم لحد دلوقتي إن ماكانش أفضل الطرق، وبيكون أحسن لو أشتريت كل فترة دهب بكميات قليلة وفي نهاية مدة استثمارك تبيعها وتحقق ربح كويس.

أما للمستثمرين الكبار، فبيقول المصري إن العملات الرقمية أو المشفرة هي الوسيلة الأحسن، وهنا لازم نٌشير إن سوق العملات المشفرة متقلب، وغالباً بتطلع عملات مشفرة جديدة كل فترة، وده بيخلي البحث والدراسة مهمين جدًا واحنا بنختار الأصول المشفرة للاستثمار فيها.

الخبير الاقتصادي، هاني توفيق، بيقول إنه استثمر بطريقة موزعة بين الذهب بنسبة 20% معينة، وسلة عملات زيّ الدولار واليورو والاسترليني.

كتير من الناس اتجهوا لشراء العملات الرقمية في فترة الوباء الأخيرة خاصة عملات زيّ Ethereum، Dogecoin، Bitcoin، ومهما كان المبلغ المتوفر معاك، أسعار العملات دي في زيادة مستمرة.

الاستثمار في البورصة والعقارات

الخبير الاقتصادي، محمد نجم، بيقول إن الاستثمار في البورصة للأفراد الحاليين في الأوضاع الاقتصادية المتقلبة والتحديات الاقتصادية الحالية صعب ومش هيعمل استفادة حقيقية في إطار الأوضاع دي للناس العادية. كمان نجم قال لنا إن الاستثمار في الأصول غير السائلة زيّ العقارات ييجي في المرتبة الأخيرة، لإنك بمجرد ما تشتري الأصول دي هيبقى من الصعب ترجعها تاني فلوس وتكسب منها، خصوصًا في الظروف الحالية اللي هيبقى صعب جدًا فيها بيع عقارات بشكل سلس بسبب الفائض الكبير في السوق ده، واللي بيقابله تباطؤ في القوة الشرائية وكمان خيارات الدفع الكتير عند الشركات المتخصصة زيّ التقسيط.

الاستثمار في شهادات البنوك وأذون الخزانة 

شهادات الإدخار في البنوك هي واحدة من أول الترشحيات للأفراد بحسب الخبير الاقتصادي، عبدالعزيز المصري، اللي قال لنا إنها أحسن حاجة للناس اللي معاها مبالغ صغيرة لإنها بتوفر عائد منتظم ومضمون وبتحافظ على الفلوس من أي مخاطر، وممكن العائد بتاعها وفوايدها توفر دخل شهري يساعد البعض على المطالب المعيشية الرئيسية.

وسيلة تانية قال لنا عليها هي أذون الخزانة، ودي برضه للأفراد وصغار المدخرين، وممكن الاعتماد عليها لسد حاجة مطالب المعيشة الأساسية برضه، وساعات بتبقى أحسن من شهادات الاستثمار لإنها بتدخل عائد أكبر ومن السهل تسييلها في أي وقت لو حصل تخفيض لقيمة العملة.

تقسيم الاستثمار

المحلل والخبير الاقتصادي، محمد نجم، قال لنا نصايح للاستثمار، ونصح الأول إن كل فرد يحدد خططه الاستثمارية حسب سنه ودخله واحتمالية المخاطر اللي يقدر عليها، ونصح بتوزيع الاستثمارات بين شهادات الإدخار والاكتتابات الجديدة والدهب.

الشخص اللي قرب من سن التقاعد مثلًا من الأحسن إنه يدخر أمواله في شهادات البنوك بس لإنه مش هيكون عنده قدرة يتابع أداء أنماط تانية من الاستثمار، وده كمان هيوفر له دخل ثابت ومضمون. أما الأشخاص اللي في بداية حياتهم، ممكن يوزعوا الموضوع بين شهادات البنوك والدهب مثلًا أو البورصة بشكل يضمن التنوع والتدوير السريع للفلوس.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراء: “لو عايز تدخر فلوسك”.. دي الشهادات اللي ليها أعلى فايدة في البنك الأهلي ومصر

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin