نتائج قمة المناخ: تمويل مشروع ضخم لتوليد الكهرباء النظيفة في مصر

نشرت وكالة بلومبرج الأمريكية، المتخصصة في الاقتصاد تقرير عن مشروع ضخم بتجهز له مصر في الوقت الحالي. وقال التقرير إن مصر هتبدأ إنشاء واحدة من أكبر مزارع طاقة الرياح بتمويل 11 مليار دولار، المشروع هيبدأ من سنة 2024 وهيتم الانتهاء منه سنة 2030.

بقدرة إنتاج 10 جيجاواط، وهو مقدار خمس الطاقة اللي تملكها المملكة المتحدة النهارده من كل أشكال الطاقة المتجددة، هيقدر المشروع يوفر طاقة كهربائية هتشتريها الحكومة المصرية وفائض كافي للتصدير لأوروبا والسعودية والسودان وليبيا.

الشركة المصرية المسؤولة عن المشروع هي شركة “إنفينيتي باور” ورئيس إداراتها هو رجل الأعمال المصري محمد منصور، رئيس مجلس إدارة مجموعة منصور المعروفة بريادتها في مجال السيارات في مصر، ووضح منصور لبلومبرج إن شركة مصر المملوكة لأبو ظبي و”إنفينيتي هولدنجز” هيكونوا شريك في تمويل المشروع.

في لقاء على هامش قمة المناخ COP27 في شرم الشيخ، وضح منصور إن الشركات القائمة على المشروع بتبحث بالفعل في شأن تأمين أرض للمشروع خلال السنة الحالية، وقال إنهم بيدوروا في موقعين في الصحراء الغربية، واحد منهم في المنيا والتاني في أسوان، والموقعين يمتازوا بسرعة الرياح اللي بتصل لـ 10 أمتار في الثانية.

صرح منصور لبلومبرج إن مجموعة الشركات نفسها هي القائمة على مشروع طاقة الرياح بتستثمر في إنشاء مؤسسة مصرية لإنتاج الهيدروجين الأخضر، واللي ممكن تكون قادرة على إنتاج 480 ألف طن سنويًا من الوقود على بداية 2030.

الطاقة النظيفة: الحد من التغيرات المناخية وزيادة القدرة الاقتصادية

بيوضح تقرير بلومبرج إن الحكومات في العالم كله بتشجع المستثمرين على مشاركتها في الاستثمار في محطات توليد الطاقات النظيفة، زيّ الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، والهدف من المجهودات دي الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري من خلال الحفاظ على ارتفاع حرارة الغلاف الجوي بمقدار درجة ونص مئوية بس، فوق المستويات اللي كان الكوكب عليها قبل الصناعة.

وبنفس الطريقة هتساهم مشاريع الطاقة النظيفة اللي بيتم إنشاءها في مصر النهارده، في التقليل من الانبعاثات الكربونية بمقدار 23.8 مليون طن من ثاني أكيد الكربون، واللي بيساوي حوالي 9% من الانبعاثات الكربونية الضارة في مصر النهارده.

بالإضافة لتوفير كمية كبيرة من الطاقة الكهربائية لمصر وتصدير كميات كبيرة من الطاقة للخارج، هيساعد المشروع في تقليل الضغط على استخدام مصر للغاز الطبيعي في توليد الكهرباء، وبالتالي هيوفر حوالي 5 مليار دولار من الغاز الطبيعي، اللي تقدر مصر تصدرها لأوروبا في الوقت اللي أرتفعت فيه أسعار الغاز الطبيعي بشكل كبير.

في النهاية أشار تقرير بلومبرج لتأثير المشروع الضخم على العمالة في مصر، واللي هيوفر حوالي 100 ألف فرصة عمل، وحوالي 30 ألف فرصة عمل في مرحلة الإنشاءات وغيرهم كتير.

آخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: مشروع ضخم بين مصر وألمانيا والولايات المتحدة هينقل مصر خطوات كبيرة في اتجاه الطاقة النظيفة

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin