مهرجان قرية تونس في الفيوم رجع تاني بعد غياب سنين

انتهت محافظة الفيوم من الاستعدادت الخاصة لمهرجان قرية تونس للخزف والفخار، واللي المحافظة استعدت له بمتابعة من أكبر المستويات علشان ييتم إطلاقه بشكل مبهر، خصوصًا إن دي المرة الأولى اللي هيرجع فيها بعد ما وقف سنين بسبب فيروس كورونا.

الحدث ده خلى المحافظ الدكتور أحمد الأنصاري يقابل مجلس إدارة مؤسسة حراس قرية تونس في أول لقاء للمؤسسة بعد إشهارها بشكل رسمي، وده لبحث التعاون المشترك بين المؤسسة والأجهزة التنفيذية بالمحافظة، ولمناقشة والتغلب على كل المشاكل اللي بتواجه قرية تونس السياحية والحفاظ على هويتها البيئية المتفردة.

محافظ الفيوم مع ممثلي مؤسسة حراس قرية تونس – عن الأسبوع

تطوير القرية والمهرجان 

اللقاء ده كمان ناقش فيه محافظ الفيوم مع مجلس إدارة مؤسسة حراس قرية تونس آليات تطوير قرية تونس والارتقاء بكلالخدمات فيها، وكمان ناقش دور المؤسسة في المشاركة الإيجابية في كل الأنشطة التنموية والخدمية اللي بترجع بفايدة على أهالي القرية اللي احترفوا أنشطة مختلفة؛ صناعة الخزف والفخار، وتنفيذ مبادرات زيّ جمع القمامة، والنهوض بمنظومة النظافة، وإدارة المخلفات، ومعالجة النفايات الصلبة، وغيرها من الأنشطة.

اعمال يدوية بقرية تونس – عن اليوم السابع

المهرجان وتاريخ القرية

أخر مرة أتعمل فيها المهرجان كان في ٢٠١٩ قبل تفشي فيروس كورونا، ونظمته جمعية الخزافين في دورته التاسعة في أيام 7-10 نوفمبر وأتعرض فيه فنون وحرف يدوية، المهرجان كان فيه أنشطة زيّ ركوب خيل وركوب الفلوكة فى بحيرة قارون وورش فخار مباشر للجمهور ومسرح للعرائس.

الراحلة إيفلين بوريه بالقرية – عن مصراوي

قرية تونس معروفة بشكل خاص بعمل الفخار المصنوع يدوياً من فترة طويلة وتعتبر مركز ليها فنيًا وثقافيًا، ده غير إنها مكان معروف لمحبي السياحة البيئة والريفية.  

القرية على ضفاف بحيرة قارون وبتبعد 60 كيلو عن مدينة الفيوم وأكتر من 100 كيلو عن القاهرة، وبتضم القرية 250 بيت صممها المعماري الكبير حسن فتحي. القرية كانت زمان بتعاني من الفقر لحد ما جات إيفيلين بيوريه، وهي سويسرية عاشت فى القرية وحولتها لقرية سياحية، وفي مرة شافت الأطفال هناك بيلعبوا بالطين وبينحتوا منه أشكال حيوانات فاجت لها فكرة فتح مدرسة لتعليم الأطفال من أبناء وبنات القرية، وبعد فترة أتحول المكان لمركز لصناعة الأشغال اليدوية.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: بعد وفاتها: ازاي إيفلين بوريه حولت قرية تونس لمزار سياحي عالمي واهتمت بصناعة الفخار

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin