منظمة الصحة العالمية بتشيد بمجهودات المغرب في مساعدة الدول الأفريقية في أزمة “كوفيد-19”

من ساعت ما أزمة فيروس الكورونا المستجد بدأت، والعالم كله بيعاني من التداعيات الصحية والاقتصادية، وصل فيها عدد المصابين لأكتر من 7 مليون حالة وخسائر مالية وصلت للتريليونات، دول كتير إتأثرت أكتر من غيرها بالرغم من الإجرائات الاحترازية زي أمريكا وإيطاليا، ودول تانية مكنش عندها البنية التحتية اللازمة لمواجهة جائحة زي دي زي دول كتير في أفريقيا. وفي الأوقات الصعبة بتظهر معادن الدول، ومن أهم الدول اللي كانت بتساعد غيرها هي دولة المغرب العربي.

منظمة الصحة العالمية أشادت بدور حكومة المغرب في مساعدة جيرانها من الدول الأفريقية في مواجهة أزمة زي دي، وده كان تحت إرشادات من جلالة الملك محمد السادس اللي أمر بالتبرع بمستلزمات طبية لـ 15 دولة أفريقية منها جمهورية الكونغو وبوتسوانا وملاوي وموريتانيا والنيجر والسينجال وبوركينا فاسو وجزر القُمر.

كل شحنة من الشحنات الـ 15 كان فيها حوالي 8 مليون كمامة جراحية، و900 ألف قناع، و600 ألف غطاء رأس طبي، و60 ألف طقم طبي، و30 ألف لتر كحول، و75 ألف صندوق كلوروكوين، و15 ألف صندوق أزيثرومايسين.

المساعدات دي هي جزء من رسالة جلالته محمد السادس لوحدة أفريقيا في مواجهة الجائحة، وفي 13 أبريل أعلن الملك عن مبادرة حُكام أفريقيا اللي فيها دعى الملك كل من رئيس ساحل العاج ورئيس السنجال لبدأ بروتوكول مساعدات يضم الدول الأفريقية المختلفة بيحاولوا فهيا تخطي مراحل الأزمة مع بعض.

بالإضافة لده، سفير المغرب الدائم للإتحاد الأفريقي محمد عروشي في 11 يونيو صرح بدعوته لتكوين منصة لخبراء الأوبئة الأفارقة عشان يقدروا يساعدوا من خلاله الدول الأفريقية المختلقة اللي بتمر بأزمات صحية وتقوي القارة ككل في مواجهة الأمراض بشكل عام.

أخر كلمة: تحية للمغرب وأهلها على المجهود الجميل ده!

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin