منطقة خطر فعلًا: كوفيد 25 ممكن نعلق عليه بكلمات كتير ماعدا كلمة شابوه

من ضمن أنواع المسلسلات الكتير اللي عادةً بنشوفها في السباق الرمضاني، مسلسلات يوسف الشريف بالذات كانت بتاخد مساحة كبيرة من الضوء والاهتمام، لإنها دايمًا مختلفة والحبكات الدرامية والنهايات الغير متوقعة والمفتوحة بتبقى معمولة بمنتهى الدقة والحرافية. والسنة دي لما سمعنا عن اسم مسلسل يوسف الشريف “كوفيد 25” كان في حالة من الحيرة كده بين ترقب العمل والتشوق لمعرفة فكرته، وبين امتعاض كده من فكرة الموضوع.. اللي هو ليه كل جرعة الكوفيدو دي يا فنان؟ مش لما نخلص من 19 الأول نبقى نشوف الـ version اللي بعدها؟

ورغم كده شابو يوسف الشريف كانت مالية السوشيال ميديا من قبل حتى نزول مسلسل كوفيد 25 في النص التاني من رمضان.. بس لما بالفعل نزل وتم عرض العمل، كانت الحقيقة المفاجأة السنة دي غير سارة على الإطلاق. لأسباب كتير نقدر نقول إن مع الأسف ظننا خاب جدًا، مش بس من الناحية الفنية، ولكن كمان الاجتماعية.. وبعد ما ادينا لنفسنا أسبوع (نص المسلسل) علشان نقدر نقيم صح، هنكلمكم عن أسبابنا اللي احنا على أساسها شايفين إن المسلسل ده ماكانش وقت عرضه ولا فكرته موفقين أبدًا..

المسلسل حرفيًا بيثير الذعر

لوعايز تفهم أكتر عن مصطلح نشر الخوف بين الناس أو الـ “mass hysteria”تقدر بكل بساطة إنك تتفرج على حلقتين من المسلسل وانت هتفهم كل ما تحمله الكلمات من معنى. في الفترة اللي منتشر فيها وباء بيقتل الآلاف من الناس، المستشفيات مزدحمة بالحالات الحرجة، وعائلات لسه في حالة حزن وgrief على أفراد أسرتهم اللي فقدوهم بسبب الفيروس، ييجوا صُناع العمل يقولوا لنا إن بعد 4 سنين الحال هيبقى أسوأ؟ إن الفيروس هيتطور وهيسبب أثار جانبية أبشع زيّ فقدان القدرة على الإدراك وتلف الأعصاب؟ فين هنا مراعاة مشاعر الآخرين اللي بيمروا بوقت صعب حاليًا سواء لإصابتهم بالمرض، فقدان حد عزيز، أو حتى الخوف عامةً من الوضع الحالي؟ يكفي إننا لما سألنا بعض الناس عن رأيهم في المسلسل، أكتر إجابة سمعناها هي إنهم “ماقدروش يكملوا مشاهدة الحلقات، من كتر الطاقة السلبية والتشاؤم اللي موجودين في العمل.

قصة تفتقر لعنصر الإبداع

يعني بجانب إن المسلسل مظلم وفي كل المقومات لبث رسائل الخوف والتهديد، كمان القصة مفتقرة لأهم عنصر المفروض يكون فيها.. إنها تكون أصلية وجديدة. لو انت من متابعين الأفلام الأجنبية، من أولى الحلقات هتقدر تلاحظ على طول إن المسلسل مقتبس من الفيلم الأجنبي Bird Box اللي تم عرضه سنة 2018 واللي كان بيتناول فكرة انتشار الوباء عن طريق النظر واللي بيدفع الناس المصابة بالمرض إنها تفقد وعيها وإدراكها وتنتحر. تفتكروا كوفيد 25 بيتنقل إزاي.. أيوة بالنظر برضه، وبيحصل للمريض نفس الأعراض. ده غير بعض المشاهد اللي كان فيها تشابهات مع أفلام أجنبية تانية.

تمثيل و كاستينج ضعيف

ماكناش نتخيل إننا نقول الجملة دي على عمل من بطولة يوسف الشريف، لكن العمل حتى على المستوى الفني ضعيف جدًا.. هو رأي الناس في جودة التمثيل شيء نسبي، ولكن بالنسبة لنا اختيار الـcast وكمان طريقة التمثيل اللي شوفناها على الشاشة من معظم أبطال العمل بما فيهم يوسف الشريف، نقدر نقول إنها أقل من العادية.

لما نزل بوستر المسلسل، ولما عرفنا إنه هيتكون من 15 حلقة بس حفاظًا على الجودة والقصة، كنا فاكرين إن احنا هنشوف عمل أكثر قوة عن كده، والأهم من ده، إننا هنشوف عمل بيحترم نفسية المشاهد والظروف اللي بيمر بيها العالم كله، بدل استخدامها كمادة لعمل دراما ناجحة، دون النظر لمشاعر الناس والواجبات الاجتماعية. لو كان في أي شيء فعلًا حقيقي توقعناه من المسلسل.. هيكون تصديق جملة “احذر منطقة خطر” اللي شوفناها على البوستر.

آخر كلمة: للأسف مش هنقدر نقول شابوه يوسف الشريف السنة دي..

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin