منة شلبي: فنانة بدأت بإثارة الجدل ووصلت للترشيح لجائرة الإيمي

البداية الحقيقية للفنانة منة شلبي في السينما كانت في سنة 2001 لما شاركت الممثل المصري القدير محمود عبدالعزيز في فيلم “الساحر”، وقدرت تحقق الجدل المطلوب للانتشار الجماهيري، واثبتت نفسها كممثلة ذات ثقل فني، ومن وقتها ولحد النهارده، شاركت شلبي مع مجموعة من أكبر نجوم السينما والتلفزيون المصري في أعمال فنية خالدة

الطفلة منة شلبي، عن: akhbarelyom

مشوار منة شلبي الفني بدأ قبل فيلم “الساحر” بكتير، فالفنانة المصرية أتولدت في الجيزة سنة 1982 في أسرة فنية؛ والدها هو رجل الأعمال المصري، هشام الدين شلبي، ووالدتها هي الراقصة المصرية، زيزي مصطفى، وعمتها هي الإعلامية المصرية، بوسي شلبي. نشأت شلبي في كنف أسرة فنية فـدرست في المعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة، ودخلت مجال الفن من طفولتها من خلال فوازير رمضان وبرامج الأطفال.

عيش كاراكتير تشتغل أكتر: عن الموهبة والفرصة والوصول للجمهور

منة شلبي، عن: 3ain

في فيديو لليوتيوبر المصري، هادي بسيوني، بعنوان “عيش كاراكتر.. تشتغل أكتر” بيناقش مكونات الفنان الناجح والطريقة المضمونة علشان يوصل للجمهور، فبيوضح بسيوني إن الموهبة مش شرط للنجاح في الفن لإن الفن محتاج حضور مميز وإلا الجمهور هيسقط الفنان وينساه. لازم الفنان يخلق شخصية (بيرسونا) تعلق مع الناس وتخليه “النجم”.

قدرت منة شلبي تخلق لنفسها شخصية تجبر الجمهور على تذكرها، وتحقق لنفسها الحضور في أذهان المشاهدين دايمًا، بس الشخصية دي ماكانتش نفس الحاجة من أول ظهور لها لحد النهارده.

فيلم “الساحر”: بداية منة شلبي والانتشار الجماهيري

مشهد من فيلم الساحر، عن: alarabpress

أثار فيلم “الساحر” موجة كبيرة من الجدل بسبب المشاهد الجريئة اللي عملتها شلبي في أول ظهور سينمائي كبير لها، وأجبرت الجمهور يتكلم عنها ويفتكرها وتتحول لنجمة مطلوبة، بس شخصية فنانة الإغراء ماستمرتش على طول مشوارها الفني.

في لقاء مع الإعلامية، إسعاد يونس، في برنامج صاحبة السعادة، وضحت شلبي إنها في فيلم “الساحر” كانت ساذجة فنيًا وماتعرفش حاجة، وإن المخرج رضوان الكاشف والفنان محمود عبدالعزيز هما اللي أخدوا بايدها وعلموها التمثيل.

ووضحت شلبي في لقاءات مختلفة إنها ماندمتش على حاجة في مشوارها الفني غير تصنيفها كفنانة إغراء، ورغم إن دي كانت بدايتها وسبب انطلاقها في سماء الشهرة، إلا إنها نجحت في تحويل شخصيتها وحضورها الجماهيري للفنانة الجميلة والمثقفة واللي بتمثل في أعمال تقيلة فنيًا وبحضور رزين وكاريزما نجمة.

يتشابه مشوار شلبي الفني مع الفنانة التونسية، هند صبري، اللي بدأت حياتها الفنية من خلال فيلم مذكرات مراهقة، واللي سبب جدل كبير في 2002 بسبب مشاهدها الجريئة، لكن أداها الشهرة وحولها خلال فترة قصيرة لواحدة من أهم الممثلات في الوطن العربي.

ورغم البدايات الساخنة في حياة هند صبري، إلا إنها قدرت تحول حضورها الفني بعد كده للفنانة المثقفة اللي بتفرض احترامها على المشهد الفني، واللي بتهتم بالنشاط الحقوقي وبتشتغل على أعمال فنية بتناقش قضايا مهمة في المجتمع.

فيلم “كلم ماما”: الإيرادات تتحدث

مشهد من فيلم كلم ماما، عن: alumniyat

نزل الفيلم في السينمات سنة 2003، وكان من أوائل الأعمال الكوميدية اللي شاركت فيها، وأثبتت قدرتها على التمثيل الكوميدي مش الدرامي بس. حقق الفيلم إيرادات ضخمة بمجموع سبعة مليون جنيه، وكان العمل الفني الوحيد اللي شاركت فيه شلبي مع الفنانة عبلة كامل.

في مهرجان أسوان السينمائي سنة 2019 قالت شلبي عن الفنانة القديرة، عبلة كامل، إنها مثلها الأعلى في التمثيل واتعلمت منها كتير وبتحب تتفرج على أعمالها، واعتبرتها ممثلة استثنائية علشان ماتشبهش أي حد وإنها قدمت مدرسة خاصة بها، وأشادت بموهبتها الفريدة.

فيلم “بحب السيما”: الشغل على كبير

مشهد من فيلم بحب السيما، عن: elcinema

أتعرض فيلم “بحب السيما” في السينمات سنة 2004، وكانت لسه منة شلبي بتتلمس فيه طريقها في عالم الفن وبتحاول تكتشف شخصيتها، وأثار الفيلم جدل كبير في الوطن العربي من أول يوم.

تم رفض عرض الفيلم في مهرجان القاهرة السينمائي وقالوا ساعتها إنه ضعيف فنيًا وإنه اتناول قضية الوحدة الوطنية بسطحية، وفي 2014 تم عرضه في مهرجان دبي السينمائي الأول كواحد من أفلام السينما المصرية المهمة، وأتعرض كمان في مهرجان مراكش السينمائي الدولي في النسخة الرابعة.

فيلم “هي فوضى”: الشغل مع الكبار

مشهد من فيلم هي فوضى، عن: dhliz

الفيلم اللي أتعرض لأول مرة في السينمات سنة 2007، وحبه الجمهور رغم بعض الجدل اللي تم إثارته حواليه، كان العمل الوحيد اللي اشتغلت فيه منة شلبي مع المخرج العظيم يوسف شاهين وخالد يوسف.

منح الفيلم شلبي فرصة التألق الفني وقدرت تثبت فيه إنها نجمة حقيقية بقدرات تمثيلية عظيمة، وعن أول مرة قابلت فيها شاهين، قالت منة شلبي: ”كنت خايفة منه في الأول، وكنت رايحة له المكتب، وقلت في نفسي لازم اكسر حاجز الخوف، ودخلت له، وسألني شوفت إيه من أفلامه، فقلت له، أنا شوفت كل أفلامك بس مبفهمهمش، فرد علي قائلًا، حمارة يعني، فقلت له، أنا و70 مليون؟!، احنا كتير أوي.. فضحك.”

مسلسل في كل أسبوع يوم جمعة: جائزة الإيمي

من مسلسل في كل اسبوع يوم جمعة، عن: youm7

تم عرض المسلسل على منصة شاهد سنة 2020، وقدرت شلبي تقدم فيه شخصية معقدة بتمر بانفعالات وتحولات شخصية حادة، ونجحت في تقديم الدور بقوة الممثلة الخبيرة اللي عندها مفاتيح الشخصية، ومنحتة الشخصية طابعها الخاص اللي يخليك ماتتخيلش الدور من حد غير منة شلبي.

اترشحت عن دورها في المسلسل لجائزة الإيمي الأمريكية للأعمال التلفزيونية سنة 2021، علشان تتوج مسيرتها الفنية باعتراف دولي بالموهبة والأداء العبقري.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: من خفة دمهم: أشرار ماتقدرش تكرههم في السينما والدرامية العربية

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin