مع دخول أول عام دراسي بعد كورونا، ديتول قررت تساهم في توفير بيئة آمنة للطلبة

في نهاية سنة 2019، ظهر وباء “كوفيد-19” المعروف عالميًا بـ “فيروس الكورونا المستجد”، ومع دخول السنة الحالية، الوباء سيطر تقريبًا على كل البلاد، وأدى لأكتر من 37 مليون إصابة ووفيات كتيرة جدًا وصل عددها لأكتر من مليون ضحية، اللي سبب في غلق شامل وحظر لمكافحة الوباء ومنع انتشاره، وده أدى لأزمات اقتصادية على المستوى العالمي، فبعض الشركات قررت تتخلى عن كتير من موظفينها، أو اضطروا إنهم يقفلوا شركاتهم تمامًا، وعلى الرغم من ده، في شركات تانية قررت تتكاتف مع الشعوب وقت الأزمة، ومنهم شركة ديتول مصر اللي ساعدت كتير بكونها شركة منتجات مطهرة، فاستخدمنا منتجاتها في حياتنا يوميًا للوقاية من الجائحة، وكمان قررت تساهم في استعدادات الدولة في مكافحة الوباء مع استقبال السنة الدراسة الجديدة.

في آخر مساهماتها، عقدت ديتول مصر شراكات مع المجلس الأعلى للجامعات والمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية بعد ما تم إثبات فعالية منتجاتها علميًا في محاربة وباء كوفيد-19، وهتساعد بمكافحة العدوى في مؤسسات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وده هيكون عن طريق التبرع بـ 12 ألف لتر من سائل ديتول المطهر بقيمة 2 مليون جنيه، وده لضمان جودة عمليات التعقيم والتطهير لأكتر من 21 جامعة مصرية قبل بداية السنة الدراسية الجديدة 2020 ـ 2021.

ديتول مصر بتقدم منتجات كتيرة جدًا لتوفير الحماية من الكورونا زي الصابون، ومعقم اليد، وسبراي لرش الأسطح، وسائل لتنظيف الأسطح، ومناديل مبللة، وجل استحمام، وشامبو كمان.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وأمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية الدكتور حسام عبد الغفار إن الوزارة هيئت إجراءات احترازية لحماية أعضاء هيئة التدريس، والهيئة المعاونة، والطلاب، وكل العاملين بالتعاون مع واحدة من الشركات العالمية في قيادة مجال المطهرات والمنظفات بتوفيرهم لتبرع زاهد علشان يطهروا المباني الجامعية قبل دخول الطلاب الجامعات في السنة الدراسية الجديدة.

شركة ديتول مصر ماكتفتش بالتبرع ده بس، ولكنها قامت بتعقيم وتطهير 65 مستشفى جامعي، ومراكز بحثية في 19 محافظة زي الإسكندرية، وبورسعيد، والإسماعيلية، وبني سويف، والمنيا، ودمياط، والبحيرة، للوقاية من عدوى جائحة كورونا.

آخر كلمة: شركة ديتول مصر بتحرص على تطبيق الوقاية وتوفير السلامة والأمان للمجتمع المصري.

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin