قتل قطط الشوارع جريمة تستحق العقاب وعمرها ماكانت حق مكتسب

حوادث كتيرة بتتعرض لها الحيوانات اللي في الشوارع كل يوم، من غير أي وجه رحمة أو إنسانية، وكان أخرهم حادثة اتكلم عنها الممثل حسام داغر، لما رجع من التصوير ولقى القطط اللي كان بيرعاهم متسممين! حد حط لهم سم في الأكل! ومارحمش ضعفهم وفرحتهم بالأكل وهما بياكلوه! القطط اللي في الشوارع واللي مالهاش مأوى أو ملجأ ومش بتسبب لينا أي أذى أو مشاكل، ليه ندي لنفسنا الحق إننا نقرر ببساطة إننا ننهي حياتهم؟ تحت أي مسمى بنعمل كده؟

وللأسف دي مش أول حادثة بشعة تحصل، شوفنا قبلها حوادث كتير، ومانقدرش ننسى حادثة الغربية لما اتجمع طالب في المدرسة وأصحابه، واتفننوا في تعذيب القطة لحد ما ماتت! والولد ده بيستمتع وهو بيحرق القطة! والسوشيال ميديا وقتها أطلقوا على الطالب ده لقب “شيطان رمضان” لإنه ببساطة اتجردت منه كل أشكال الرحمة والإنسانية.

ومذبحة القطط اللي اتعملت في 2014 لما قرر مسئولين نادي إنهم يسمموا القطط بحجة إنهم بيزعجوا زوار وأعضاء النادي! هو دلوقتي بقى عقاب الإزعاج هو القتل؟ لو مفيش رحمة ولا إنسانية يبقى احنا محتاجين قوانين تجرم قتل الحيوانات اللي في الشوارع علشان الناس ماتعتبرش قتلهم حق مكتسب.

لإن القوانين الموجودة حاليًا بتنص فقط على عقوبات في حال لو حد قتل حيوانات بيمتلكها الغير وكانت بتمثل للشخص المسئول عنها منفعة، بس الحيوانات اللي مالهاش مأوى لحد دلوقتي مفيش قانون بيحميها بشكل رادع وحقيقي.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: في يوم القطط العالمي.. البلدي ولا الشيرازاي؟ كلهم كائنات معششة في قلوبنا

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin