“صفر” عقوبة أستاذ جامعة كويتي لطالبة رفضت الجواز منه!

في حادثة مخزية للكيان التعليمي وللقب “معلم”، أستاذ جامعي في كلية الفنون الجميلة في الكويت قرر إنه يدي لبنت “صفر” في أعمال السنة، بسبب إنها رفضت طلب الجواز منه! فعل مشين هدم مقولة “قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلًا، كادَ المُعَلِّمُ أَن يَكونَ رَسولًا”.

النيابة العامة حولت الأستاذ لمحكمة الجنايات بتهمة التزوير في محررات رسمية بعد ما تلاعب في درجات الطالبة، وده بعد ما قدمت الطالبة شكوى ضده، وكان محتواها إنه اتقدم لخطوبتها بس عيلِتها رفضته، فقرر إنه يعاقبها بإنه يدي ليها صفر! برغم إنها التزمت بحضور كل المحاضرات! وخلال التحقيق معاه أنكر كل التهم دي، بس النيابة قررت إخلاء سبيله بكفالة مالية مع تحويله للمحاكمة الجزئية بتهمة التزوير.

الأستاذ الجامعي ده المفروض مايتحاكمش بس على تهمة التزوير، لأ ده لازم يتحاسب على مخالفة أخلاقيات مهنته واللي حلف لها القَسَم في أول يوم قرر إنه يبقى معلم يخرج أجيال من تحت إيده، ازاي يدخل دوره ورسالته اللي بيقدمها كأستاذ جامعي في مشاكل شخصية مكانها عمرها ماكان في الجامعة!

حوادث كتير شوفناها وتجاوزات حصلت سواء من طلبة تجاه أساتذة أو من أساتذة تجاه الطلبة، وكلها تجاوزات هدمت الفكرة اللي بنحاول سنين نرجعها تاني، وهي العلاقة المقدسة اللي بين الأستاذ والطالب واللي المفروض تبقى كلها احترام وتقدير من الطرفين، لإن رسالة الأستاذ أو المعلم هي أعظم وأسمى رسالة ودي الصورة اللي المفروض نتعامل على أساسها وماتتحولش أبدًا لمهنة بيتم استغلال سلطتها لإرضاء ميول شخصية.

أخر كلمة: ماتفوتوش قراءة: زمن السلبية انتهى: فضح متحرش في الشارع ومساعدة المارة للست علشان تاخد حقها

تعليقات
Loading...
Tweet
Share
Share
Pin